الفردوس يعلن تحمله المسؤولية السياسية عن فضيحة دعم الفنانين

الفردوس يعلن تحمله المسؤولية السياسية عن فضيحة دعم الفنانين

A- A+
  • أكد عثمان الفردوس، وزير الشباب والرياضة والثقافة، أنه يتحمل المسؤولية السياسية كاملة، جراء الضجة التي انطلقت بعد تسريب لوائح الدعم المخصص للمشاريع الفنية، معترفا بأنه خطأ تواصلي للوزارة.

    وشدد الوزير، خلال لقاء بلجنة التعليم والثقافة والإتصال بمجلس النواب، أنه كان على وزارته تنظيم ندوة صحفية مباشرة بعد تسريب لوائح الدعم، مؤكدا أن اللوائح التي تم تسريبها، كانت مرفقة بالمشاريع الفنية المدعمة، لكن التسريبات أبانت فقط أسماء الفنانين المسؤولين ومقدار الدعم.

  • وتابع الوزير حديثه للبرلمانيين بأن وزارته كان عليها الخروج لتبرير الدعم وأسباب النزول، مشددا على أنه يتفهم الوضعية الإستثنائية التي تمر منها البلاد، وكذلك الفنانين والمثقفين والأدباء، ومتمسكا بوجود خلط بين دعم المشاريع الفنية ودعم الفنانين استثنائيا، لتجاوز جائجة فيروس كورونا.

    هذا، وتعقد اللجنة المذكورة اجتماعا، اليوم الأربعاء 21 أكتوبر 2020، بحضور الوزير عثمان الفردوس، لتقديم مشروع قانون رقم 74.19، يتعلق بإعادة تنظيم أكاديمية المملكة المغربية.

    بالإضافة الى دراسة و”مناقشة أفق استئناف الأنشطة الثقافية والفنية ببلادنا بعد التوقف الطويل جراء تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد”، تقدم به الفريق الاشتراكي، وكذا “مناقشة برنامج دعم الفنانين، وبصفة خاصة المعايير التي تم تبنيها في توزيع هذا الدعم” تقدم به فريق العدالة والتنمية، ثم “تدارس المعايير المعتمدة لتوزيع الدعم الاستثنائي على مجموعة من الأسماء الفنية والأسباب الكامنة وراء إقصاء عدد من الفنانين والمجموعات الفنية من هذا الدعم” تقدم به الفريق الحركي، وكذا “مناقشة خطة الحكومة لتجاوز تداعيات جائحة كوفيد 19 على قطاع الثقافة” تقدمت به المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية، وأخيرا “دراسة المعايير المعتمدة لدعم المشاريع الفنية” تقدم به فريق الأصالة والمعاصرة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المغرب يؤكد بالاتحاد الإفريقي على ضرورة احترام الشرعية وتنمية إفريقيا