وسط غضب العثماني ومقاطعة الرميد….بنكيران يبارك مبادرة المؤتمر الاستثنائي

وسط غضب العثماني ومقاطعة الرميد….بنكيران يبارك مبادرة المؤتمر الاستثنائي

A- A+
  • في سابقة من نوعها، يواصل المصطفى الرميد القيادي في حزب العدالة والتنمية، غيابه عن النقاشات المستعرة بين هيئات التنظيم، بل غاب عن الاجتماعات الأخيرة للأمانة العامة للحزب، تزامنا مع المشاكل التي يتخبط فيها الحزب داخليا أو من خلال تدبير الحكومة.

    ووفق معطيات حصلت عليها “شوف تيفي” فقد رفض المصطفى الرميد تقديم موقفه من المبادرة التي تدعو لعقد مؤتمر استثنائي للحزب على غير عادته، حيث كان الرميد يلجأ دائما لصفحته على الفيسبوك لتقديم آرائه في مختلف النقاشات والمواقف، لكنه اختار التواري عن الأنظار ولزوم الصمت المطبق.

  • وفي مقابل غياب موقف رسمي لمصطفى الرميد، يعيش سعد الدين العثماني الأمين العام للحزب، ظروفا صعبة وإستثنائية، حيث تتسع حملة التوقيعات الداعمة للمبادرة من بينهم قياديون في شبيبة الحزب ومجلسه الوطني بالإضافة إلى مسؤولين عن فروع إقليمية وجهوية.

    كما لايزال العديد من أعضاء الأمانة العامة، خاصة الوزراء منهم، مذهولين من المبادرة التي شهدت تعاطفا وانخراطا منقطع النظير، بالإضافة إلى توقيت المبادرة التي تهدف إلى الانقلاب على الأمانة العامة الحالية، وهي الخطوة التي سيتم دعمها بشكل كبير من طرف منتخبي الحزب الذين يتخوفون من الفشل والسقوط في الانتخابات المقبلة.

    وعكس الوضعية الصعبة التي يتواجد عليها العثماني ومناصروه داخل الحزب، لكون المبادرة تحملهم الجزء الكبير من فشل الحزب في تدبير الحكومة، وتخدم الأوضاع الحالية الأمين العام السابق للحزب عبد الإله بنكيران، والذي يشير المقربون منه بأنه يدعم أي مبادرة ستنقذ الحزب من وضعيته الحالية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مباراة الرجاء والزمالك لن يطالها التأجيل وستلعب في موعدها المحدد من قبل