وزارة أمزازي تكشف عن حقيقة صورة القسم المدرسي المكدس بالتلاميذ

وزارة أمزازي تكشف عن حقيقة صورة القسم المدرسي المكدس بالتلاميذ

A- A+
  • أعلنت وزارة التربية الوطنية أنه على إثر مع ما نشر بمواقع التواصل الاجتماعي مع انطلاق الموسم الدراسي يوم 07 شتنبر 2020 بخصوص صورة فوتوغرافية لحجرة دراسية لا يُحترم بها البروتوكول الصحي ولا سيما التباعد الجسدي خلافا لمقتضيات المذكرة الوزارية 20X039، فقد تبين أن المؤسسة التعليمية المعنية هي مدرسة عبد الخالق الطريس الابتدائية ببلدية مكناس.

    وأضافت الوزارة في بلاغ لها اليوم الثلاثاء أنه “بعد التأكد من صحة الصورة المتداولة، وعلى اعتبار أن وضعية القسم التي تعكسها هذه الصورة لا تحترم المعايير التربوية والصحية المعتمدة، والتي أكدت الوزارة على ضرورة احترامها الصارم في جميع المؤسسات التعليمية، تم تعميق البحث والتقصي من أجل استجلاء مسببات هذه الوضعية، وتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات الضرورية”.

  • ولأجل ذلك، يضيف البلاغ، قامت المديرية الإقليمية بمكناس بإيفاد لجنة للبحث والتقصي، وقفت في عين المكان على البنية المادية والتربوية للمؤسسة التعليمية، وتوصلت إلى أن مدرسة عبد الخالق الطريس المتواجدة بحي مرجان 2، وضعيتها جيدة وتتضمن 8 حجرات دراسية، وما مجموعه 414 تلميذة وتلميذا موزعين على 15 قسما يشرف عليهم 15 مدرسا، أي بمعدل 28 تلميذة وتلميذا بالقسم، فضلا عن توفر مساعدَين (2) للسيد مدير المؤسسة، وأن البنية المادية والتربوية للمؤسسة، تتيح إمكانية تطبيق التفويج بمعدل يتراوح بين 11و15 تلميذا(ة) حسب المستويات الدراسية.

    وأبرز ذات المصدر أن “هذه المؤسسة لم تحترم مقتضيات المذكرة الوزارية 20X039 وقامت باستقبال تلاميذ المستويات الأول والثاني والثالث جميعا خلال الفترة الصباحية ليوم الاثنين 7 شتنبر 2020، في حين لو عملت على احترام مقتضيات المذكرة أعلاه باستقبال المستوى الأول في هذه الفترة، والمستوى الثاني في الفترة الزوالية والمستوى الثالث في الفترة الصباحية لليوم الموالي، فإنه كان بإمكانها استقبال 8 أفواج بمعدل 10 تلاميذ للحجرة الدراسية الواحدة”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لقجع يرحب ببيراميدز خصم نهضة بركان في نهائي “كاف”