قيادي بيجيدي: الحكومة ماكانش عندها علم بقرار منع التنقل.. والمغاربة يعلقون

قيادي بيجيدي: الحكومة ماكانش عندها علم بقرار منع التنقل.. والمغاربة يعلقون

البيجيدي

A- A+
  • حاول بلال التليدي، القيادي بحزب العدالة والتنمية، تبرئة إخوانه البيجيديين من مسؤولية القرار المفاجئ الذي أصدرته حكومة العثماني حول منع التنقل من وإلى 8 مدن، وتفعيله ساعات قليلة فقط بعد ذلك، مدعيا أنها لم تكن على علم بالأمر.

    وقال التليدي في تدوينة فيسبوكية، عنونها بـ “من يسعى لخلق التذمر الشعبي؟”: “من فوائد هذه البلاغات أنها تقرب المواطنين من السياسة بما في ذلك العجزة والأطفال الذين هم في المدينة والذين هم في البادية… يتقربون أكثر من السياسة ليس بالمعنى التصالحي، ولكن بالمعنى التذمري. الكل يصبح سياسيا ناقما، وهذا خطر على السياسة”.

  • وتابع القيادي البيجيدي: “البعض ربما يريد ذلك ويسعى إليه لوضع الحكومة في الركن الضيق. هي لم تتخذ قرارا وربما لم تكن على علم به، لكن هي الوحيدة التي ستتحمله”، مضيفا أن: “الوضع الصحي له أولوية، لكن برؤية استباقية ومن غير ارتباك ولا إرباك. القرار رؤية وانسجام واستباق ودراسة المآلات”.

    وأحدثت تدوينة التليدي موجة سخط كبيرة، حيث قال أحدهم ساخرا: “إلا كان العثماني والحكومة ديالو ما فراسهم ما يتعاود، راه خاصو يوجد رجليه ويديه ويختار آش من نوع ديال الحنة لي بغا، واش الحنة عبود ولا الحنة نقش؟ ويسربي يقرر قبل ما تمشي النقاشة فحالها”، في حين علق آخر: “واش يسحابلك هاكا عتقتيهم؟ راه لا كانوا مسؤولين على هاذ القرار مصيبة، ولا ماكانش فخبارهم مصيبة أكبر. أنتوما مقابلين غير الإنكار والدفاع والتبرير.. حكومة ما فراسها ما يتعاود، علاش قابلة بالتمثيل؟ وبأشمن وجه باغا تشارك في الاستحقاقات المقبلة؟”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    48 ألف أورو يوميا…الجزائريون يحصون فواتير علاج تبون ومرافقيه بألمانيا