المرزوقي: فتح الحوار بين الشعوب المغاربية سيسمح بحل قضية الصحراء المغربية

المرزوقي: فتح الحوار بين الشعوب المغاربية سيسمح بحل قضية الصحراء المغربية

A- A+
  • كشف الرئيس التونسي الأسبق، المنصف المرزوقي، أنه قدم مقترحا لإعادة إحياء الاتحاد المغاربي، بما يسمح بخلق دينامية جديدة بين الشعوب قد تؤدي مستقبلا إلى إيجاد حل لتلك المشكلة، وهو المقترح الذي وافق عليه المغرب وتونس وليبيا وموريتانيا، فيما اعترضت عليه الجزائر.

    وفي حوار له مع صحيفة “القدس العربي” نُشر الجمعة، قال المرزوقي إن الخلاف بين المغرب والجزائر حول الصحراء “مأساة كلفتها باهضة، وآن الأوان أن يوضع حد لها”، موردا أن أول شيء فعله عندما تسلم الرئاسة في تونس هو محاولة إحياء الاتحاد المغاربي، وأضاف “للتاريخ، فقد كانت كل الأطراف حينها موافقة عدا النظام الجزائري”.

  • وشدد المرزوقي على أن الأفق الحقيقي لحل قضية الصحراء سيكون في إطار الاتحاد المغاربي، معتبر أن “على الشعوب أن تمسك بزمام الموقف”، كما اقترح أن تُقدم في البرلمانات الخمسة، وفي وقت واحد، بمبادرات تشريعية تتضمن فكرة “الحريات الخمس”، وأضاف “لا بد من أن تتم العملية بتنسيق بين البرلمانات المغاربية أو تكون هناك حملة للشباب للتوجه مثلاً إلى الحدود، ولا بد من أن يلتقي المثقفون والنخب والأطباء والمحامون والصحافيون المغاربيون”.

    وشدد المرزوقي على ضرورة تخصيص يوم لإحياء فكرة الاتحاد المغاربي، الذي يمكن أن يكون موافقا لذكرى إمضاء اتفاقية مراكش، كما دعا الزعماء المغاربيين للالتقاء قصد إعادة طرح الموضوع “لأن الوضع إذا استمر على حاله فلا الجزائريون ولا المغاربة ولا التونسيون سيكون لهم مستقبل”، مستغربا أن تتكتل جميع دول القارة الإفريقية في اتحادات إقليمية باستثناء الدول المغاربية، واصفا الأمر بأنه “عار”، قبل أن يخلص إلى أن هذا الوضع “هو نتيجة خيارات سياسية خاطئة، ورفض تقديم تنازلات متبادلة، والضحية هي دائما الشعوب”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    تدشين الكلية متعددة التخصصات بالسمارة