أخنوش: مواكبة الفلاحة لمرحلة الحجر الصحي ليست تدبير أزمة بل هو نجاح لمخططات

أخنوش: مواكبة الفلاحة لمرحلة الحجر الصحي ليست تدبير أزمة بل هو نجاح لمخططات

A- A+
  • أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش اليوم الاثنين بالرباط، عن كون قطاعي الفلاحة والصيد البحري عملا على تموين الأسواق بمختلف المنتوجات بأسعار معقولة ومستقرة، وذلك على الرغم من الحالة الوبائية وظروف الحجر الصحي.

    وأبرز الوزير، في معرض رده على سؤال محوري بمجلس النواب، أن مواكبة الفلاحة الوطنية لمرحلة الحجر الصحي ليست تدبيرا مرحليا للأزمة، وإنما هي نجاح لجميع المخططات التي انتهجتها الوزارة منذ سنة 2008 من خلال إطلاق مخطط المغرب الأخضر، ومخطط أليوتيس في مجال الصيد البحري، ما نتج عنه مناعة قوية وقدرة كبيرة على التأقلم مع كافة المتغيرات، التي عرفها الموسم الفلاحي الذي تميز بقلة التساقطات.

  • وبخصوص أهم المؤشرات المتعلقة بالموسم الفلاحي، أكد الوزير أن الموسم اتسم “بظروف مناخية غير ملائمة”، حيث إن التساقطات المطرية لم تكن موزعة بالشكل المنتظم، مشيرا إلى أن التساقطات عرفت خلال الموسم الحالي ثلاث مراحل كبرى حوالي 50 في المائة من الأمطار تساقطت بصفة عادية خلال 4 أشهر الأولى لانطلاقة الموسم (من شتنبر إلى دجنبر) وبعد ذلك توقفت الأمطار مصحوبة بحرارة مفرطة والتي أثرت على المحصول الزراعي خصوصا الحبوب.

    وفي ما يتعلق بخدمة الأرض، أبرز أخنوش أنه تم الاشتغال على 5 ملايين و230 ألف هكتار، منها 4 ملايين و340 ألفا من منتوج الحبوب، مشيرا إلى أن المساحة التي يمكن أن يتم حصدها، من أصل 4 ملايين و340 ألف هكتار، هناك فقط مليونان و300 ألف، مبرزا أن تقديرات الإنتاج تشير إلى 30 مليون قنطار.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مجلس المنافسة: إرساء دعائم منظومة مندمجة للمعلومات في مخطط عمل 2020