إحباط أكبر عملية تهريب للأشخاص العالقين بمدينة أكادير بعد توقيف سيارتين بها 40

إحباط أكبر عملية تهريب للأشخاص العالقين بمدينة أكادير بعد توقيف سيارتين بها 40

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” من مصدر أمني، أن مصالح الدرك الملكي قد أحبطت في الساعات الأولى من صباح اليوم الذي يتصادف مع عيد الفطر أكبر عملية لتهريب أشخاص عالقين بمدينة أكادير في زمن كورونا، وذلك بعد اعتراض سيارتين تقلان 40 شخصا على مستوى منطقة “أمسكرود” في خرق سافر لحالة الطوارئ الصحية وحركية التنقل بين المدن التي أقرتها وزارة الداخلية.

    وحسب مصدر “شوف تيفي”، فالأشخاص الأربعون الذين جرى توقيفهم كانوا يحاولون الوصول لمدينة بني ملال بطريقة غير شرعية، مستغلين حلول العيد للإفلات من المراقبة الأمنية غير أن يقظة أجهزة الدرك الملكي حالت دون تنفيذهم لمخططهم .

  • واستعان هؤلاء الموقوفون بسائقي سيارتين نفعيتين من أجل نقلهم نحو وجهتهم (بني ملال) مقابل مبالغ مالية مهمة، إلا أن دورية ليلية لمصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لأمسكرود كانت تقوم بجولة لمراقبة احترام المواطنين لحظر التجوال الليلي ليثير انتباهها سيارتان تسلكان محورا طرقيا فرعيا غير محروس، لتقوم باعتراضهما.

    وأسفرت عملية تفتيش السيارتين عن مفاجأة وصفت بالصادمة بعدما تبين أن السائقين كانا يهربان 40 شخصا لا يتوفرون على تراخيص التنقل بين المدن، مقابل مبالغ مالية جد هامة.

    وأضاف المصدر، أنه جرى توقيف الجميع بمن فيهم السائقان وأحيلوا على مركز الدرك الملكي لتعميق البحث معهم حول المنسوب إليهم، وسر إقدامهم على هذه العملية الخارجة عن الضوابط القانونية، في انتظار تقديمهم أمام النيابة العامة المختصة.

    جدير بالذكر أن هذه العملية تندرج ضمن المجهودات الجبارة التي تبذلها مختلف مصالح الدرك الملكي بالقيادة الجهوية للدرك بأكادير من أجل مراقبة حركة التنقل والتجوال وضبط حالة الطوارئ الصحية التي أقرتها وزارة الداخلية، وتشديد المراقبة الأمنية على كافة الطرق ومنافذ المدينة للتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وزجر مخالفي حالة الطوارئ، وذلك من خلال دوريات أمنية مكثفة، وإقامة سدود إدارية وقضائية بمختلف مداخل ومخارج عاصمة سوس.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي