مربو الخيول:هناك من يريد زعزعة استقرار القطاع واستغلال أزمة ”كورونا”

مربو الخيول:هناك من يريد زعزعة استقرار القطاع واستغلال أزمة ”كورونا”

A- A+
  • فتح تكذيب وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، للأخبار الرائجة حول تخصيص منحة استثنائية قدرها 1250 درهما لكل رأس من خيول السباق والاستعراض وذلك لمدة أربعة أشهر، تزامنا مع أزمة وباء ”كورونا”، (فتح) باب النقاش حول ظاهرة تحويل هذا الفن المشرّف الذي توارثه العرب أبا عن جد بكل افتخار، إلى مهنة للاسترزاق من طرف مجموعة من المحسوبين على هذا القطاع.

    وتساءل الكثير من مربي الخيول، في تصريحات لقناة ”شوف تيفي”، حول من له المصلحة في زعزعة استقرار قطاع تربية الخيول واستغلال ذلك في الاغتناء اللامشروع، متهمين هؤلاء المجهولين بمحاولة زعزعة المنظومة التسييرية لإدارة الشركة الملكية لتشجيع الفرس ”SOREC”، والتي لمس مربو الخيول بالمغرب، التغيير الجذري الذي عرفه القطاع منذ أن تولت الأخيرة تسييره، مشيدين بمدى انفتاحها في تعاملها معهم دون استثناء، وقيامها بزيارات ميدانية للإسطبلات من أجل الوقوف عن كثب على حالة المستخدمين والعمال لتحسين ظروفهم المعيشية، فضلا عن عملها على النهوض بالبنيات التحتية وتشجيع المربين عبر إعطائهم منح الولادة للخيول ودعم استيراد اللقاح للفحول لتحسين النسل، بالإضافة إلى تخصيصها برامج تكوينية لفرسان السباق ”JOCKEY”.

  • ولفت مربو الخيول في نفس التصريحات إلى أن ”SOREC” أسست لعهد جديد في تعاملها معهم، مستحضرين ما كانوا يعانونه مع الإدارة السابقة، والتي حسب قولهم، كانت منكمشة على نفسها ولا تخدم سوى مصالح بعض الفئات دون غيرها، في إقصاء تام لمربي الخيول الحقيقيين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي