نقل أسرة بحي “الفرح” بأكادير مشتبه بإصابتها بكورونا لمستشفى الحسن الثاني

نقل أسرة بحي “الفرح” بأكادير مشتبه بإصابتها بكورونا لمستشفى الحسن الثاني

A- A+
  • نقلت قبل قليل من يومه الثلاثاء أسرة مكونة من 4 أفراد لمستشفى الحسن الثاني بمدينة أكادير، وذلك للاشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، قصد الخضوع للتحاليل المخبرية الخاصة بكورونا للتأكد من سلامتهم الصحية.

    ووفق اتصال هاتفي من رب الأسرة بقناة “شوف تيفي”، فقد كان يخضع للحجر الصحي منذ شهر بمنزله الكائن بحي الفرح بمنطقة بنسركاو بمدينة أكادير، بعدما سبق وأن أخذت منه عينات دم وأخضعت للتحليل المخبري الخاص بكوفيد 19، وخرجت نتائجها سلبية لينصحه الطاقم الطبي للمستشفى بالخضوع للحجر الصحي والعزل عن أسرته، واستمر على نفس المنوال، قبل أن يتفاجأ منذ يوم أمس بظهور عدة أعراض شبيهة بتلك المتعلقة بفيروس كورونا عليه وعلى ابنيه الصغار البالغين من العمر 7 أشهر وسنتين ونصف رفقة زوجته أيضا كالحمى والتقيؤ والإسهال، ليربط الاتصال بمصلحة كوفيد 19 والتي أخبرته بضرورة القدوم لإجراء التحليلات المخبرية على جميع أفراد أسرته الصغيرة، بحسب قوله.

  • وأضاف المتحدث أنه انتقل قبل قليل من مساء يومه الثلاثاء لمستشفى الحسن الثاني بأكادير رفقة زوجته وابنيه وأخذت منهم العينات التحليلية ومازال ينتظر نتائجها، ممنيا النفس أن تكون سلبية.

    يشار إلى أن الحالة الوبائية بجهة سوس ماسة إلى حدود اليوم جد مستقرة ومطمئنة، ولم يطرأ عليها أي تغيير، حيث لازالت 77 حالة إصابة مؤكدة، بينها 44 حالة شفاء، و 7 وفيات.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    سكوب: في مكالمة ثلاثية.. بودريقة طلب السماحة من الناصري