البرلمان الجهوي لإقليم الباسك يدين بشدة انتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف

البرلمان الجهوي لإقليم الباسك يدين بشدة انتهاكات حقوق الإنسان في مخيمات تندوف

A- A+
  •  

    ندد أعضاء بلجنة حقوق الإنسان في البرلمان الجهوي لإقليم الباسك، اليوم الأربعاء، في فيتوريا بشدة بالانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها المحتجزون في مخيمات تندوف بالجزائر على أيدي جلادي البوليساريو.

  • وشجبت كل من غلوريا سانشيز مارتان وميرين غلاستيغي أويارزابال، عضوتا لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الجهوي لإقليم الباسك، خلال لقاء عقدتاه اليوم الأربعاء بمقر البرلمان الجهوي لإقليم الباسك بمدينة فيتوريا مع وفد من المجتمع المدني بالأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية، وفقا لما ذكرته “وكالة المغرب العربي للأنباء”، الممارسات والفظاعات التي ترتكبها جبهة البوليساريو في حق المحتجزين بمخيمات تندوف الذين يعانون من ظروف غير إنسانية ويتعرضون لأشكال متعددة من الانتهاكات النفسية والجسدية كما أنهم محرومون من أبسط الحقوق .

    كما أشادت العضوتان بهذه اللجنة والمنتميتان للحزب الاشتراكي الباسكي، يضيف ذات المصدر، بمبادرة هذا اللقاء مع وفد المجتمع المدني بالأقاليم الجنوبية للمملكة الذي يتكون من كل من الداهي أكاي رئيس ” جمعية المفقودين لدى البوليساريو ” وياسين جميعة عضو الجمعية وإحدى ضحايا البوليساريو ومحمد المختار ولد عليا عضو ” جمعية ذاكرة وعدالة ” باعتباره شكل مناسبة للإنصات مباشرة لضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان من طرف جلادي البوليساريو وكذا للتعرف أكثر على أوضاع المحتجزين بمخيمات تندوف .

    وأكدت غلوريا سانشيز مارتان أن “الشهادات التي قدمها أعضاء وفد المجتمع المدني بالأقاليم الجنوبية للمملكة والذين هم أيضا ضحايا الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها في حقهم جبهة البوليساريو كشفت لنا عن صور وأشكال التعذيب والعنف والقهر الذي يعيشه الصحراويون بمخيمات تندوف والذي يؤثر على حياتهم النفسية والجسدية .”

    وأضافت أن هذا اللقاء مكن أيضا “من الاطلاع على حالات الاختفاء القسري التي تعرض لها العديد من المحتجزون في المخيمات وكذا حالات المفقودين ومجهولي المصير”. مؤكدة التزمها في إطار عمل لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الجهوي لإقليم الباسك على إبلاغ كل المؤسسات والهيئات المهتمة بقضايا حقوق الإنسان بهذه الجهة بهذه الممارسات البشعة وتتبعها ودراسة سبل التنديد بها ومواجهتها .

    وكان أعضاء وفد المجتمع المدني بالأقاليم الجنوبية للمملكة قد استعرضوا خلال هذا اللقاء واقع وحقيقة أوضاع حقوق الإنسان بمخيمات تندوف والانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها البوليساريو في حق المحتجزين .

    كما أثاروا قضايا الاختطافات القسرية وأساليب التعذيب الوحشية والممارسات القمعية التي يتعرض لها الصحراويون المحتجزون في المخيمات على أيدي جبهة البوليساريو، إلى جانب حالات المفقودين مجهولي المصير وأخرى للاغتيالات والفظاعات التي طالت العديد من الضحايا .

    وقدموا لعضوتي لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الجهوي لإقليم الباسك ملفا متكاملا يتضمن صورا توثق لحالات التعذيب الوحشي الذي تعرضوا له، وغيرهم من المحتجزين في المخيمات وآثاره على أجسادهم، إضافة إلى المعتقلين الصحراويين في سجون تندوف والعديد من الضحايا من الموريتانيين والإسبان وكذا مجموعة من الصيادين بجزر الكناري، بالإضافة إلى لائحة بأسماء الجلادين الذين مارسوا في حقهم هذه الانتهاكات ومن ضمنهم قياديون بارزون في جبهة البوليساريو .

    ودعوا لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الجهوي لإقليم الباسك إلى دعم مطالبهم ومساعدتهم على كشف هذه الانتهاكات الجسيمة التي تمارسها جبهة البوليساريو وقياديوها والتعريف بهذه الجرائم التي تمس أبسط حقوق الإنسان المتمثلة في حرية التنقل والكرامة وحرية التعبير .

    وكان وفد المجتمع المدني بالأقاليم الجنوبية للمملكة قد عقد لقاء مماثلا مع بكارتشو تيخيريا رئيسة البرلمان الجهوي لإقليم الباسك، خصص للتعريف بالأوضاع المزرية التي يعاني منها المحتجزون في مخيمات تندوف، وكذا لبحث أوجه الدعم والمساعدة من أجل كشف الوجه البشع لهذه الفظاعات لدى المؤسسات والهيئات السياسية والنقابية ومكونات المجتمع المدني.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي