سبيك يكشف مشروعية الاحتطاب التي اعتمدت عليها الخلية الإرهابية الأخيرة

سبيك يكشف مشروعية الاحتطاب التي اعتمدت عليها الخلية الإرهابية الأخيرة

A- A+
  • كشف بوبكر سابيك عميد الشرطة الإقليمي، والناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن خلال برنامج حديث مع الصحافة، أن الخلية الإرهابية التي تم اعتقالها قبل يومين من مقتل زعيم التنظيم الإرهابي داعش “البغدادي”، كانت تعتمد على شرعية الاحتطاب، أي جعل التنظيم الأموال المسروقة والاختطاف وغير ذلك، غنيمة من حق الشخص الذي أقدم على سرقتها.

    وأضاف سبيك أن ما يميز هذه الخلية عن سابقاتها، هو أنه كانت تعتمد على استراتيجية مغايرة، أي على البحر، بحيث معظم أعضائها يحترفون الغطس، وهذا عكس الخليات التقليدية التي كانت تعتمد على البر والمناطق ذات المسالك الصعبة، كما كان لهم ارتباط بشخص أجنبي من منطقة الساحل وهو من كان يمول الخلية ويزودها بالسلاح.

  • وأردف سبيك أن الخلية الإرهابية هي خلية بملامح مغربية، لكن بتقاطعات عضوية مع التهديد العالمي، ويظهر ذلك من خلال نوعية المحجوزات التي هي عبارة عن أسلحة أوتوماتيكية.

    أما عن المكان الذي كانوا ينون الاختفاء فيه فهي منطقة بن محمد بوزان، وهي منطقة جبلية، وتم اختيارهم لهذا المكان لكونهم ينحدرون منها، وبهذا المكان صوروا شريطا كشفوا من خلاله الأهداف التخريبية التي كانوا ينوون القيام بها، كاستهداف رجال السلطة ومجموعة من البنيات التحتية الحساسة.

    للتذكير فقد تمكن “البسيج” يوم الجمعة الماضي، من إجهاض مخطط إرهابي خطير، إذ تم خلاله تفكيك خلية إرهابية، مكونة من سبعة أفراد موالين لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” ينشطون بمنطقة طماريس ووزان وشفشاون.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    حماهير الوداد يتقاسمون فرحة الفوز مع اللاعبين بالتقاط صور السيلفي