مهاجرة مغربية بفرنسا تطالب بتوقيف قائد عند حده واسترجاع أرضها ببنسليمان

مهاجرة مغربية بفرنسا تطالب بتوقيف قائد عند حده واسترجاع أرضها ببنسليمان

A- A+
  •  

    طالبت مواطنة مغربية مهاجرة بالديار الفرنسية، بإنصافها واسترجاع حقها المهضوم والضرب بيد من حديد على كل من تورط في قضية الترامي على بقعتها الأرضية، ووجهت شكاية إلى كل من وزير العدل، ووزير حقوق الإنسان، والنيابة العامة و الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، بالتدخل في قضيتها من أجل استرجاع حقها بعد تعرض بقعتها الأرضية للترامي وإحاطتها بالسياج وجعل باب حديد بها.

  • وأوضحت المعنية بالأمر، الحاملة للجنسيتين المغربية والفرنسية، في شكاية، موقعة بتاريخ 11 أكتوبر الجاري، تتوفر “شوف تيفي” على نسخة منها، أنها تملك البقعة الأرضية المسماة “نور 1″ ذات الرسم العقاري عدد: 25/18941، والبقعة المسماة:”الشطيب” ذات الرسم العقاري عدد: 25/15899، الكائنة بدوار البيض قيادة فضالات إقليم بنسليمان، وبحكم أنها تقيم بالديار الفرنسية لسنوات، وبعدما قررت الدخول إلى المغرب من أجل العيش والاستثمار وقررت الاطلاع على البقعتين الأرضيتين المجاورتين لبعضهما البعض، تفاجأت بالمشتكى بها (ف.أ.ه) ترامت بدون حق ولا موجب سند على جزء مهم من الأرض حوالي 350 مترا مربعا وشيدت بها بابا حديديا وأعمدة حديدية واستغلت البقعة بغرس أشجار وجعلتها حديقة.

    وأضافت المشتكية : (.. وساعتها توجهت إلى قائد المنطقة قصد إنصافي والأخذ بيدي والدفاع عن حقوقي، لكني صدمت بأنه لم ينصفني وصرح لي أنه يقوم بمساعدة المشتكى بها، وأنها ستعوضني وصرح لي قائلا :”لو رفعت دعوى فسوف يحكم عليها بغرامة مالية محددة في 2000 درهم فقط”، وتعامل معي كأني أنا من تراميت على ملك الغير وخالفت القانون).

    وتابعت: (..وحيث أنه لم أتوصل إلى حل على يد القائد الذي كان مدافعا عنها، توجهت إلى رجال الدرك الملكي، الذين قاموا بالتوجه معي صوب البقعة الأرضية، لمعاينة المكان، وبعد مساءلة المشتكى بها خرجت مع صاحبها وانهال علينا بالسب والتهديد في شخصي وشخص الدركي مهددا بأنه لا يهاب أحدا وأنه فوق القانون).

    وشددت المشتكية على مطالبتها بالتدخل المباشر في القضية وإعطاء الأوامر للجهات المختصة قصد التمكن من استرجاع حقوقها بعد هدم الباب والسياج.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    حادثة سير خطيرة بين سيارتين خفيفتين بضواحي الجديدة