“ربّ ضارة نافعة”..هاذي هي”الحصيصة” لي غايديو الوزراء المعفيين من حكومة العثماني

“ربّ ضارة نافعة”..هاذي هي”الحصيصة” لي غايديو الوزراء المعفيين من حكومة العثماني

A- A+
  • يبدو أن النّقاش حول تقاعد الوزراء سيطفو على السطح مرة أخرى، باعتباره “ريعا سياسيا وجب إنهاؤه”، وذلك بالتزامن مع التعديل الحكومي الوشيك الذي سيكلف الدولة مبالغ مالية مهمة، حيث ينتظر الوزراء وكُتاب الدولة الذين سيطالهم الإعفاء، تعويض سخي نظير نهاية الخدمة وتقاعد مريح طيلة حياتهم.

    وحسب الظهير رقم 331-74-1، فإن الوزراء يستفيدون شهريا من تعويض إجمالي يصل إلى 6 ملايين سنتيم، فيما يستفيد كتاب الدولة من 5 ملايين سنتيم.

  • ويضم هذا التعويض المرتب الشهري الذي يصل إلى 26 ألف درهم بالنسبة للوزراء و20 ألف درهم بالنسبة لكتاب الدولة، إضافة إلى التعويض عن التمثيل الذي يصل إلى 14 ألف درهم بالنسبة للوزراء و10000 درهم بالنسبة لكتاب الدولة، والتعويض عن السكنى الذي يصل إلى 15 ألف درهم بالنسبة لأعضاء الحكومة، فضلا عن تعويض عن صوائر التأثيث والأواني والأدوات الزجاجية والفضية، يصل إلى 5000 درهم، دون أن ننسى نفقات الماء والتدفئة والإنارة، وتخصيص ثلاث سيارات للمصلحة رهن إشارة الوزير الأول، وسيارتين رهن إشارة كل وزير من الوزراء، وسيارة واحدة رهن إشارة كل كاتب دولة ونائب كاتب الدولة.

    ووفق نفس الظهير، فإن أعضاء الحكومة يتقاضون عند انتهاء مهامهم تعويضا خاصا يعادل مرتب عشرة أشهر.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    حسناء ابو زيد : لشكر يرعى التيار الإنتهازي داخل الحزب الذي وضعه رهن الإشارة