المغرب يقوي قطاع الدواجن برواندا

المغرب يقوي قطاع الدواجن برواندا

A- A+
  • وقع المغرب ورواندا، أمس الأربعاء، بكيغالي مذكرة تعاون في مجال صناعة الدواجن.

    ووقع الاتفاقية محمد يوسف العلوي رئيس الفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن وأندرو بوتاري رئيس الجمعية الرواندية لصناعة الدواجن، بحضور وزيرة الفلاحة والموارد الحيوانية الرواندية، جيراردين موكيشيمانا، وسفير المغرب برواندا، يوسف إيماني.

  • وبموجب هذا الاتفاق، الذي تم توقيعه على هامش الدورة الثانية للمعرض الدولي للدواجن “بولتري أفريكا 2019” يلتزم الطرفان بتقاسم خبراتهما في مجال تربية الدواجن من خلال المساعدة الفنية وتبادل الممارسات الجيدة وبناء القدرات، وفق ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، يوم أمس الأربعاء.

    ويأتي توقيع هذه المذكرة نظرا للأهمية التي يوليها البلدان للتعاون الثنائي في مجال الفلاحة، والذي شهد طفرة نوعية منذ إطلاق برنامج الشراكة الفلاحية بين المغرب ورواندا خلال الزيارة التي قام بها الملك محمد السادس إلى رواندا عام 2016.

    وقال العلوي في تصريح صحافي: “إن الفدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن تضع تطوير التعاون مع البلدان الإفريقية في صلب اهتماماتها”، مضيفا أن المغرب بلد يزخر بمؤهلات كبيرة في قطاع الدواجن، ويأمل في تقاسم تجاربه وخبراته في المجال مع شركائه الأفارقة.

    وأضاف أنه “إذا كان استهلاك لحوم الدواجن في المغرب كمعدل سنوي يناهز 20 كلغ لكل فرد ، فإنه لا يتعدى 2 كلغ في إفريقيا”، مؤكدا استعداد المغرب لتقاسم خبراته في هذا المجال مع رواندا وشركائها من الدول الإفريقية.

    من جهة أخرى ، قال المسؤول ذاته إن أكثر من 500 مربي ومهني إفريقي استفادوا من تكوين بالمركز التقني البيمهني لتنمية سلاسل الإنتاج الحيواني بعين الجمعة بالدار البيضاء، منذ افتتاحه عام 2015 من قبل الملك محمد السادس، مضيفا أن “رواندا يمكن أن تستفيد من التدريب في هذا المركز بموجب الاتفاقية الموقعة”.

    من جانبه، أشاد رئيس جمعية صناعة الدواجن الرواندية بتوقيع هذه المذكرة، معربا عن رغبة بلاده في الاستفادة من تجربة المملكة، الغنية في مجال تربية الدواجن.

    شوف تيفي، المغرب، رواندا، قطاع الدواجن، مذكرة تعاون، مهنيين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    تلقيح أكثر من 3 مليون مغربي ومغربية ضد كورونا في الجرعتين الأولى والثانية