أكاديمية جهة درعة تافيلالت تحصد لقب “أولمبياد تيفيناغ” بمهرجان تيفاوين بتافراوت

أكاديمية جهة درعة تافيلالت تحصد لقب “أولمبياد تيفيناغ” بمهرجان تيفاوين بتافراوت

A- A+
  • تمكنت أكاديمية جهة درعة تافيلالت من التتويج بلقب المسابقة الوطنية لـ “أولمبياد تيفيناغ” لسنة 2019 والتي أقيمت بمدينة تافراوت على هامش مهرجان تيفاوين يوم أمس، وذلك بعد فوز التلميذة “أميمة” من الراشيدية بالرتبة الأولى للإملاء باللغة الأمازيغية.

    وعرفت هذه المسابقة الوطنية مشاركة 26 تلميذا وتلميذة يمثلون 5 أكاديميات جهوية للتربية والتكوين، وشهدت منافسة كبيرة بين المتسابقين حول من يستطيع إتقان الإملاء باللغة الأمازيغية بدون ارتكاب أخطاء، لتتمكن التلميذة أميمة التي تدرس بمستوى الخامس ابتدائي بإحدى مدارس الراشيدية من حصد اللقب لصالحها.

  • وعبرت الأستاذة “فاطمة العمراوي” المرافقة للتلميذة المتوجة عن فرحتها الكبيرة بهذا التتويج الذي يعد فخرا لكل منطقة الراشيدية، مشددة على أن المجهود والمسافة التي قطعتها التلميذة لم يذهب سدى ولم يضع حيث أبانت عن علو كعبها وتفوقها أمام 5 أكاديميات جهوية، وهذا ليس بالأمر السهل بل جاء نتيجة دراسة ومجهود سنوي أعطى ثماره اليوم”.

    ومن جانبه كشف “الحسايني” رئيس جمعية “تيفاوين”، أن الهدف من المسابقة المنظمة من طرف “جمعية فيستيفال تيفاوين” بالشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة هو المساهة في ترسيخ اللغة الأمازيغية في نفوس المتعلمين وتحبيبها لهم لتشجيعهم على الانكباب على دراستها وتعلمها.

    وأوضح المتحدث ذاته، أن هذه المسابقة التي نظمت لأول مرة سنة 2006 تجري تحت إشراف أطر تربوية متخصصة، انطلقت كمنافسة محلية وإقليمية جهوية لتصير بعد ذلك وطنية، وتحظى بالتجاوب الكبير من طرف التلاميذ والمؤطرين والمهتمين باللغة والثقافة الأمازيغية على حد سواء، إذ اصبحت منافسة مهمة على الصعيد الوطني وموعدا سنويا للتباري حول الكتابة بحروف تيفيناغ.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي