إضرام النار في جسد قاصر بأكادير يقود لتوقيف متشردين

إضرام النار في جسد قاصر بأكادير يقود لتوقيف متشردين

A- A+
  • تفاعلت المصالح الأمنية بمدينة أكادير، بشكل سريع، مع تعرض قاصر يبلغ من العمر 13 سنة مؤخرا لهجوم من طرف عصابة من المتشردين الذين أضرموا النار في جسده بمدينة أكادير، وقامت باعتقال بعض المشتبه بهم في صلتهم بإحراق الضحية، والتسبب له في حروق جد خطيرة ببطنه وظهره وجزء من فخذه.

    ووفق مصدر مطلع لقناة “شوف تيفي”، فالضحية الذي يقطن بحي “أغروض” ببنسركاو كان عائدا لمنزله بعد انتهائه من عمله اليومي بسوق الأحد ليتفاجأ بمجموعة من المتشردين يعترضون طريقه على مستوى حي “سيدي يوسف”، محاولين سرقة ما بحوزته من نقود، والتي جمعها من عمله في بيع الفواكه والخضر، وبعد مقاومته لهم باغته أحد أفراد العصابة من الخلف، وسكب عليه قنينة ممتلئة بمادة “الدليو” الحارقة، ليشعل النار فيه بواسطة ولاعة كانت بحوزته لتتمكن ألسنة اللهب من جسمه وكاد يحترق كليا لولا تدخل عدد من المواطنين الذين سارعوا لإطفاء النيران المشتعلة بجسده.

  • وأضاف ذات المصدر أن الطفل القاصر أصيب بحروق جد خطيرة بلغت درجتها الثانية، وأدخل على إثرها لمستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني لتلقي العلاجات الضرورية.

    ومن جانبها، استنفر الحادث مختلف مصالح الشرطة القضائية بأكادير، والتي فتحت تحقيقا حول القضية بأمر من النيابة العامة المختصة، وباشرت تحرياتها وأبحاثها الميدانية التي أفضت للتعرف على بعض المشتبه بهم، الذين تم توقيفهم، وإحالتهم على أنظار الحراسة النظرية لتعميق البحث معهم بخصوص الواقعة، ودوافع إحراقهم للضحية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي