مبيعات ”اتصالات المغرب” تقترب من 18 مليار درهم..وأحيزون:النتائج فاقت التوقعات

مبيعات ”اتصالات المغرب” تقترب من 18 مليار درهم..وأحيزون:النتائج فاقت التوقعات

A- A+
  • كشفت مجموعة ”اتصالات المغرب”، أنها حققت، حتى متم شهر يونيو 2019، رقم معاملات موحد (بأسعار صرف ثابتة) بلغ 17.84 مليار درهم، محققة بذلك ارتفاعا نسبته 0.8 في المائة، بفضل عائدات الهاتف النقال والمداخيل الدولية المتأتية عبر الفروع الدولية.

    وأوضحت البيانات الصادرة عن الشركة، أمس الاثنين، أن هذه الأخيرة حققت 10.7 مليارات درهم كرقم معاملات في المغرب، و7.8 مليارات درهم على مستوى الفروع المتواجدة في القارة الإفريقية، مشيرة إلى أن العدد الإجمالي لزبائن ”اتصالات المغرب” ارتفع، خلال النصف الأول من سنة 2019، بنسبة 3.9 في المائة، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، ليصل إلى حوالي 63 مليون زبون.

  • وأضافت البيانات نفسها أن الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك ارتفعت إلى 9.409 مليون درهم؛ أي بمعدل 6.2 في المائة (5.1 في المائة على أساس قابل للمقارنة)، بفضل سياسة ترشيد التكاليف التي مكنت من تخفيض نفقات التشغيل ومن التأثير الإيجابي للانخفاض في أسعار انتهاء خدمة الهاتف المحمول في الفروع. فيما سجلت تدفقات الخزينة الصافية ارتفاعا بـ35.4 في المائة، لتصل إلى 5.728 مليار درهم (30.6 في المائة على أساس قابل للمقارنة)، وذلك بفعل نتائج ارتفاع الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، وكذلك بفضل ترشيد النفقات.

    من جهة أخرى، استقر الدين الصافي للمجموعة، حتى متم شهر يونيو 2019، في 21 مليار درهم، بارتفاع 22.8 في المائة خلال سنة، نتيجة المدفوعات المتعلقة بأداء التراخيص للشركات التابعة، والاستحواذ على شركة ”تيغو تشاد”، ودفع جميع المساهمين في مجموعة ”اتصالات المغرب” للأرباح، وتأثير تطبيق المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية.

    ولفتت ”اتصالات المغرب” في بياناتها إلى أن الدولة باتت تملك 22 في المائة من رأسمال وحقوق التصويت بالمجموعة العملاقة، وذلك بعد قرارها بيع 8 في المائة من حصتها.

    وبهذه المناسبة، أعرب عبد السلام أحيزون رئيس مجلس الإدارة الجماعية، عن فخره بإنجاز اتصالات المغرب خلال النصف الأول من سنة 2019، لنتائج فاقت الأهداف الموضوعة، ولاسيما بفضل النجاح الذي يعرفه الأنترنت عالي الصبيب على مستوى جميع الأسواق، وذلك على الرغم من المنافسة الشديدة.

    وأضاف أن ”الربحية تتحسن بشكل كبير، بفضل الجهود المستمرة لترشيد النفقات، والتي تسمح بتعويض الضغط الضريبي القطاعي المتزايد في بعض البلدان، حيث تتواجد فروع المجموعة”، مؤكدا أن ”المجموعة، وبصفتها فاعلا ملتزما بالمساهمة في التحول الرقمي في إفريقيا، تواصل جهودها الاستثمارية لمواجهة تحديات العصر الرقمي، من خلال تطوير البنية التحتية للاتصال بأحدث التكنولوجيات”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي