الأعرج: التصدي للظاهرة الإرهابية من المهام الأساسية للإعلام العربي

الأعرج: التصدي للظاهرة الإرهابية من المهام الأساسية للإعلام العربي

محمد الأعرج

A- A+
  • أكد وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، أن لجنة القدس برئاسة الملك محمد السادس، تبذل جهودا حثيثة في سبيل الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

    وقال الأعرج في كلمة، خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع الدورة الـ 50 لمجلس وزراء الإعلام العرب، اليوم الأربعاء بالقاهرة، إن “لجنة القدس تبذل جهودا حثيثة للدفاع عن الهوية العربية الإسلامية للقدس الشريف ومواجهة السياسات العدوانية التي تستهدف الشعب الفلسطيني الصامد، والتصدي للمخططات الاستيطانية والانتهاكات التي يتعرض لها الحرم القدسي الشريف والمسجد الأقصى المبارك”.

  • وذكر الوزير بالحصيلة المشرفة لبيت مال القدس تحت إشراف الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في مضاعفة البرامج الميدانية بالتعاون مع مختلف المؤسسات الرسمية في الدول العربية والإسلامية والمنظمات الأهلية لدعم القدس، وبمجهوداته الدؤوبة للنهوض بقطاع التعليم والتكوين واقتناء المباني وتحويلها إلى مدارس وتشجيع تمدرس الأطفال.

    وفي هذا الصدد، دعا الأعرج مجلس وزراء الإعلام العرب إلى اعتماد مبادرات إعلامية فعلية لمواكبة عملية تنفيذ القرارات التي أصدرتها لجنة القدس، وتسليط الضوء على ما ينجزه بيت مال القدس.

    وبخصوص التطورات الهائلة التي تعرفها تكنولوجيا الإعلام والاتصال، وعلى رأسها الإعلام الإلكتروني، التحدي الأكبر لهذا القطاع من حيث قدرته على مواكبة التطورات على كافة المستويات، قال الوزير إن “الواقع لا زال يعكس فجوة واسعة بين التشريعات وبين التطور التكنولوجي الذي شهدته صناعة الإعلام وخاصة الإلكتروني”، داعيا إلى توحيد الجهود لإنجاح عملية مواكبة التشريعات والقوانين في الدول العربية للتحولات التي يشهدها الإعلام الإلكتروني.

    ومن المهام الأساسية المطروحة اليوم على الإعلام العربي أيضا، يضيف الأعرج، “مهمة التصدي للظاهرة الإرهابية، إذ من واجب وسائل الإعلام العربية الإسهام الفعال في التصدي لها، وإبراز زيف وبطلان مرجعياتها وإظهار براءة الدين الإسلامي من دعواها الباطلة، وذلك بأسلوب إعلامي يستند إلى المحاججة الفكرية، ويتأسس على قوة الحجة والبرهان كأسلوب فعال في منع دعاة التعصب والإرهاب، من تشويه قيمنا الدينية النبيلة”.

    وبخصوص الجهود والأوراش الإصلاحية التي تباشرها المملكة المغربية، من أجل تطوير وتحديث البنى الأساسية لقطاع الإعلام والاتصال وتعزيز قدراته، ذكر الوزير بوضع مدونة للصحافة والنشر، لتعزيز ضمانات الحرية في ممارسة الصحافة، ووضع آلية مهنية مستقلة لإقرار احترام أخلاقيات المهنة، حيث تم في هذا الصدد إرساء مجلس وطني للصحافة للتنظيم الذاتي يهدف إلى النهوض بأخلاقيات المهنة كما هو متعارف عليها دوليا.

    كما تم الاعتراف، يردف الأعرج، بالصحافة الإلكترونية من خلال تمكينها من شروط الممارسة الصحفية الحرة وفق مبدأ المساواة مع الصحافة الورقية.

    وفي ما يتصل بتعزيز العمل العربي المشترك لتنمية قطاع الإعلام، شدد الوزير على أهمية توحيد الجهود لتطوير هذا القطاع الحيوي وجعله أداة لخدمة مسيرة التنمية الشاملة، وإرساء وعي مجتمعي حقيقي وتبني الخطط التنموية الهادفة إلى الرقي، في ضوء ما شملته الاستراتيجية الإعلامية العربية من أهداف لمواجهة التحديات السياسية والحضارية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    البنزرتي:المترجي غاب عن مواجهة وادي زم بسبب الإصابة وليس لأدائه أمام المولودية