حزب الأحرار يفوز في انتخابات جماعة يسيرها البيجيدي بتارودانت

حزب الأحرار يفوز في انتخابات جماعة يسيرها البيجيدي بتارودانت

A- A+
  • تمكن حزب التجمع الوطني للأحرار من اكتساح الانتخابات التكميلية الجزئية بالجماعة الترابية “إكودار المنابهة” التابعة لقيادة “سيدي عبد الله أوموسى” بإقليم تارودانت، والتي جرت يوم أمس الخميس بعد صدور قرار لوزارة الداخلية بإقالة الرئيس إثر تقديم 9 أعضاء من المجلس الجماعي لاستقالتهم في وقت سابق.

    وحسب مصادر خاصة لقناة “شوف تيفي”، فقد فاز حزب الحمامة بالدوائر الثمانية بـ 6 مقاعد فيما حصل حزب الاستقلال على مقعدين وحزب العدالة والتنمية على مقعد واحد، وحصل حزب التجمع الوطني للأحرار، على أعلى نسبة بدائرة الزاوية بمجموع 142 صوتا، والاستقلال 125 صوتا، في حين لم يقدم البيجيدي أي مرشح في هذه الدائرة.
    وبدائرة أيت أيوب حصل التجمع كمرشح وحيد على 121 صوتا، وسجل حزب “أخنوش” أعلى نسبة بدائرة الشراير، حيث بلغ مجموع الأصوات التي حصل عليها 202 مقابل 44 للاستقلال.

  • وبهذه النتائج ستكون المعارضة ملزمة بتشكيل المكتب المسير للجماعة أو أن يحافظ البيجيدي على تسيير الجماعة بأقلية عددية، في خضم استحالة إعادة انتخاب الرئيس السابق بعد التحالف بين حزبي الأحرار والعدالة والتنمية.

    وبهذه النتائج يرى عدد من المتتبعين للشأن السياسي بإقليم تارودانت أن المد التجمعي بدأ يحصد الأخضر واليابس بالإقليم، وأخذ في سحب البساط من تحت أرجل عدد من الخصوم السياسيين، ومن بينها حزب الاستقلال والعدالة والتنمية، اللذان أظهرت هذه النتائج الانتخابية بإكودار المنابهة تقهقرهما بالمنطقة وفقدانهما لشعبيتهما، في حين بدأت تتقوى شعبية الأحرار بالجماعة وفق قراءة المتتبعين للشأن المحلي.

    يشار إلى أن جماعة إكودار المنابهة عرفت ظهور عدة تصدعات بالمجلس المسير، والتي أدت إلى تقديم نحو 9 أعضاء لاستقالتهم من مهامهم وفقدان الرئيس لأغلبيته، ما دفع بوزارة الداخلية إلى تشكيل لجنة يعهد لها تسيير الجماعة وحل المجلس الجماعي وإعادة الانتخابات بالدوائر الثمانية التي قدم فيها الأعضاء استقالتهم بسبب ما أسماوه سوء التسيير.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عاجل..مجلس النواب يصادق بالأغلبية على ”القانون الإطار” والأزمي أكبر الغائبين