صدمات الموت تتوالى على مدرب حسنية أكادير “كاموندي”

صدمات الموت تتوالى على مدرب حسنية أكادير “كاموندي”

A- A+
  • لازالت الصدمات تتوالى على مدرب فريق حسنية أكادير “ميغيل أنخيل غاموندي”، فبعد صدمة وفاة والدته قبل 3 أيام تلقى يوم أمس صدمة أخرى لا تقل عنها فجاعة، وذلك بعدما وصل لمسامعه خبر وفاة والده صباح يوم أمس بالأرجنتين.

    وخلفت هذه الوفاة المفاجئة موجة من الأسى والحزن في صفوف كل مكونات حسنية أكادير من لاعبين وطاقم إداري، والذين عبروا عن تعازيهم الحارة ومواساتهم لكاموندي في هذا المصاب الأليم بفقدانه لوالده ووالدته، حيث قدمت إدارة النادي تعزية خاصة عبر صفحة الفريق بالفيسبوك معبرة عن عميق حزنها ومشاطرتها له في هذا الألم الذي حل به.

  • ويأتي هذا الخبر الصادم بعد 3 أيام فقط من تلقيه لخبر وفاة أمه، والتي جاءت يوما واحدا فقط من اللقاء الذي جمع حسنية أكادير بالمغرب التطواني، برسم الجولة 28 من البطولة الوطنية الاحترافية، حيث من المقرر أن يسافر المدرب الأرجنتيني صوب بلاده، من أجل تشييع جنازة والده، قبل العودة لإكمال باقي المباريات رفقة الحسنية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي