حملة تشعل الفيسبوك بالمغرب..شبان مغاربة يطلقون حملة”الرجوع إلى الأصل المغربي”

حملة تشعل الفيسبوك بالمغرب..شبان مغاربة يطلقون حملة”الرجوع إلى الأصل المغربي”

A- A+
  • تناقلت العديد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، يومه الثلاثاء، مجموعة من الصور، التي تظهر قيام شبان وشابات بارتداء الملابس المغربية التقليدية من بينها ”الجلباب” و ”الحايك”.

  • ووفق متداولي الصور، فإن الأمر يتعلق بحملة أطلقها مجموعة من الشبان بدمنات تحت اسم ”الرجوع إلى الأصل المغربي”، وذلك لتشجيع الشباب المغربي على ارتداء الملابس التقليدية في حياتهم اليومية، وذلك للحفاظ على تقاليد وعادات الأجداد.

      

    وعلاقة بهذه الحملة، فقد عبر الداعية المثير للجدل ”حامد الإدريسي” عن إعجابه بها، حيث كتب في تدوينته: ”ما أجملنا ونحن بهويتنا، وما أجمل نساءنا وهن محتشمات، فالحياء هو عطر الأنوثة الذي يسحر الرجل فتتلاشى معه مواصفات الجمال، وتصبح كل أنثى شيئا جميلا يستحق التضحية…”، مضيفا: ”الحياء ذلك الجمال الذي يخترق النقاب ويتجاوز جسد المرأة ليحلق فوقها كطائر جميل يجعلك تتواضع وتخضع لسحره فلا ترفع العين إلا مسارقة، ولا تنظر إلا على استحياء، فإذا ما تلاشت صورتها بين الأزقة بقي ذلك الشعور الجميل في نفسك وذلك الانطباع الملائكي في مخيلتك، وبقي صوت نعلها كنقرات طربت لها روحك، فأتبعتَ كل هذا الجمال تنهيدةً صنعتْها روحها في خفةٍ بين ضلوعك دون أن تشعر… إنها الأنوثة التي وئدت في المصانع والحافلات والأدخنة، إنها المستور الذي كشف فتبخر تحت وطأة الرأسمالية وطقطقات مطارق وسنادين ماكينات الكابلات والخيوط. الأنوثة كنز المجتمعات، وهو أثمن من كل المكتسبات الاقتصادية التي يغروننا بها، ومجتمع يستخدم الأنوثة لإنتاج المادة مجتمع معاد للإنسانية.أدعم هذه المبادرة وأراها فخرا يولد بين ركام الانبطاح للحضارة الغربية…”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي