الأغلبية الحكومية تثمن المبادرة الملكية وتعد بتنزيل “الدولة الاجتماعية”

الأغلبية الحكومية تثمن المبادرة الملكية وتعد بتنزيل “الدولة الاجتماعية”

A- A+
  • الأغلبية الحكومية تثمن المبادرة الملكية لمواجهة نقص التساقطات وتعد بتنزيل “الدولة الاجتماعية”

    عقدت الأغلبية الحكومية اجتماعها الشهري العادي، وذلك مساء اليوم الثلاثاء 22 فبراير 2022 بالرباط، خصصته لتتبع تقدم تنفيذ البرنامج الحكومي، والوقوف على الخطوات المقبلة في تنزيله، ودراسة بعض القضايا الوطنية والبرلمانية، ومستجدات الساحة السياسية.

  • وثمنت الأغلبية الأمر الملكي بمساهمة صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بمبلغ ثلاثة ملايير درهم في البرنامج الاستثنائي الذي يصل إجمالي مبلغه إلى 10 مليار درهم، الموجه للعالم القروي نتيجة الصعوبات التي يعيشها جراء تأخر التساقطات المطرية.

    و ثمنت هيئة رئاسة الأغلبية الحكومية عاليا العناية الملكية الخاصة التي يوليها الملك محمد السادس لرعاياه من ساكنة القرى والبوادي، مشيدة بالرؤية الاستباقية الملكية.

    وفي هذا السياق أكدت هيئة رئاسة الأغلبية الحكومية على التفعيل السريع لمضمون البرنامج الاستعجالي الذي سنته الحكومة لمواجهة الصعوبات التي يعانيها المواطنون بالمناطق القروية، مؤكدة عزمها على اتخاذ جميع التدابير والإجراءات والقرارات الاستعجالية لضمان التنزيل السليم لهذا البرنامج وضمان كذلك استفادة واسعة للفئات الهشة المحتاجة أكثر لهذا الدعم.

    كما ثمنت الأغلبية الحكومية الفعالية والسرعة التي تتجه بهما الحكومة نحو تنزيل ورش الدولة الاجتماعية، من خلال الحصيلة المشرفة ذات الصلة بإصدار قرارات وتدابير ومراسيم تفعيل ورش الحماية الاجتماعية.

    وأكدت الأغلبية على انكبابها على معالجة الصعوبات الاجتماعية المستجدة نتيجة انعكاسات غلاء الأسعار في السوق الدولية، والنقص الكبير في الأمطار، مشددة على استمرار الحكومة في دعم المواد الأساسية كالسكر وغاز البوتان ودقيق القمح اللين والماء والكهرباء، وتجاوز وإكراهات الظرفية الدولية والإقليمية وتداعياتها على الصعيد الوطني.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    منذ اندلاع الحرب… بوتين يقوم بأول رحلة له خارج روسيا