اتصالات المغرب في صحة جيدة وهكذا أنهت سنة 2021 على إيقاع مرتفع

اتصالات المغرب في صحة جيدة وهكذا أنهت سنة 2021 على إيقاع مرتفع

A- A+
  • أنهت مجموعة اتصالات المغرب سنة 2021 على إيقاع جيد، بدليل الأرقام الإيجابية التي أشرت عليها الحصيلة المالية للفاعل الوطني الأول بقطاع الاتصالات مع متم العام الماضي.
    وأفاد بلاغ صحفي لاتصالات المغرب، تتوفر “شوف تيفي” على نسخة منه، أن قاعدة زبناء المجموعة ارتفعت إلى أكثر من 74 مليون زبون خلال سنة 2021، مؤشرة على زيادة قدرها 1.8 في المائة، مدفوعة بشكل خاص بالنمو في قاعدة زبناء الفروع التابعة للمجموعة.
    كما حققت المجموعة عائدات مالية تقارب 36 مليار درهم في 2021، بانخفاض طفيف نسبته 2.7 في المائة، في الوقت الذي مكن التحسن الذي عرفه أداء رقم معاملات الفروع Moov Africaوالنطاق العريض الثابت في المغرب، من تعويض تباطؤ أنشطة الهاتف المحمول في المغرب المتأثر بالسياق التنافسي والتنظيمي.
    ووقفت أرقام اتصالات المغرب على مؤشر الارتفاع القوي الذي عرفته حصة المجموعة (+ 11.1٪ بأسعار الصرف الثابتة)، مشيرة إلى أنه بالنسبة لصافي الدخل المعدل، فقد ارتفعت حصة المجموعة بنسبة 0.5 في المائة بأسعار الصرف الثابتة، وذلك بفضل الزيادة القوية في صافي الدخل من أنشطة الشركات التابعة لـ Moov Africa.
    وأوضح بلاغ المجموعة أن استثمارات المجموعة، باستثناء الترددات والتراخيص، سجلت ارتفاعا هاما لدعم الرغبة في تعزيز البنى التحتية للشبكات الثابتة والمتنقلة، حيث مثلت 15.3 في المائة من الإيرادات، بما يتماشى مع الهدف المعلن للسنة، في الوقت الذي بلغت فيه القيمة الصافية للدين الموحد لمجموعة اتصالات المغرب 0.7 مرات EBITDA السنوي للمجموعة مع متم سنة 2021.
    وذكر المصدر ذاته، أن أنشطة المجموعة في المغرب، سجلت انخفاضا في رقم المعاملات بنسبة 4.7 في المائة مقارنة بـ 2020، متأثرة بشكل أساسي بتراجع أنشطة الهاتف المحمول، مؤكدا أن ديناميات البيانات الثابتة (+ 7.6٪) تعوض جزئيا الانخفاض في إيرادات الهاتف المحمول الذي لا يزال يعاني آثار القيود التنافسية والتنظيمية.
    كما أشارت اتصالات المغرب إلى أن حضيرة الهاتف المحمول، قد بلغت 19.9 مليون زبون مع متم 2021، بزيادة 2.1 في المائة على أساس سنوي، في حين انخفضت إيرادات الهاتف المحمول بنسبة 8.1 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020، إلى 12.270 مليون درهم نتيجة لانخفاض الإيرادات الخارجة التي تأثرت بها السياقات التنظيمية والتنافسية غير المواتية والتراجع في الإيرادات الواردة بعد ذلك نتيجة تخفيض أسعار إنهاء المكالمات المحلية في ديسمبر 2020.
    بالمقابل، خسرت حضيرة الهاتف الثابت 1.7 في المائة، لتستقر عند ما يقرب من 2 مليون خط في نهاية عام 2021، في حين أن عدد المنخرطين في قاعدة النطاق العريض بلغ 1.7 مليون مشترك، التوسع في قاعدة FTTH (+ 47٪) يعوض إلى حد كبير فقدان عملاء ADSL
    أما بخصوص أنشطة الهاتف الثابت والإنترنت، فقد أوضح البلاغ ذاته أن هذه الأنشطة تدر عائدات تقارب 474.9 مليون درهم، وهي عائدات مستقرة، مقارنة بعام 2020، فيما سجلت الأنشطة الدولية للمجموعة إيرادات بلغت16.912 مليون درهم، بزيادة 1.5 في المائة بأسعار الصرف الثابتة.
    وتفيد توقعات مجموعة اتصالات المغرب لسنة 2022، حسب البلاغ ذاته، أن رقم معاملات المجموعة، سيعرف انخفاضا ملحوظا، كما هو الشأن بالنسبة للأرباح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، مقابل ارتفاع متوقع في قيمة النفقات الرأسمالية لحوالي 20٪ من الإيرادات، باستثناء الترددات والتراخيص.
    وفي سياق أخر، أكدت المجموعة أنه استنادا لقانون مالية 2022 الذي ينص على مساهمة تضامنية اجتماعية جديدة على الشركات التي تحقق صافي ربح يساوي أو يزيد عن 1 مليون درهم، سترتفع هذه المساهمة من 3.5٪ عام 2021 إلى 5٪ عام 2022 بالنسبة لاتصالات المغرب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    الحكومة … توقيف اثنين مرتشين أسبوعيا بفضل الخط المباشر للتبليغ عن الرشوة