غياب منيب وسحب القوانين…. عطلة شهرين للبرلمانيين بعد حصيلة ضعيفة

غياب منيب وسحب القوانين…. عطلة شهرين للبرلمانيين بعد حصيلة ضعيفة

A- A+
  • قد تكون الولاية التشريعية الحالية هي الأضعف في تاريخ البرلمان حسب مواقف غالبية فرق المعارضة بمجلس النواب في الولاية الحالية، حيث باستثناء قانون المالية وتنصيب الحكومة، تغيب مقترحات القوانين والمهام الاستطلاعية التي يبادر إلى تشكيلها من طرف البرلمان.

    عضو بمجلس النواب، أكد في اتصال هاتفي مع القناة قبل قليل، أن غالبية الفرق البرلمانية بمجلس النواب، ستعقد اليوم الإثنين قبل الجلسة العامة، لقاء حضوريا وعن بعد لأعضائها، حيث سيتم مناقشة قضية قرب نهاية الدورة الخريفية الحالية.

  • وأضاف المصدر ذاته، أن الدورة الخريفية الحالية ستنتهي في العشرة أيام الأولى من شهر فبراير المقبل، وأن الدورة الربيعية ستنطلق في شهر أبريل المقبل، أي استفادة البرلمانيين من حوالي شهرين من العطلة ولكن اللجان الدائمة ستواصل لقاءاتها وغير معنية بوقف الجلسات العامة.

    هذا، وسيتواصل النقاش حول حصيلة الدورة الخريفية من الولاية البرلمانية الحالية، كما سيتميز النقاش بسحب الأغلبية الحالية لمشاريع قوانين الحكومة السابقة، لكن الأغلبية البرلمانية الحالية تنفي ضعف الحصيلة البرلمانية وتعد بتشريع عملها وتطويره مع بداية الدورة الربيعية المقبلة، التي ستنطلق مع شهر أبريل المقبل.

    كما ستشهد الولاية الحالية أيضا، منع عضوة بالمجلس وهي نبيلة منيب من الحضور لدورة كاملة، بعد تطبيق القوانين المتعلقة بالإجراءات المصاحبة لانتشار كورونا، وفشلها في الحصول على جواز التلقيح الذي سيمكنها من الحضور.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    وهبي: الوضع العقابي الحالي بحاجة لاعتماد نظام العقوبات البديلة