تنغير…ممارسات بيروقراطية تحرم الساكنة من التعويض عن إنشاء سد فوق أراضيها

تنغير…ممارسات بيروقراطية تحرم الساكنة من التعويض عن إنشاء سد فوق أراضيها

A- A+
  • تعيش مدينة تنغير على وقع غضب الساكنة المحلية، بفعل تأخر تعويض بعضهم، على الأراضي التي يملكونها وقامت الحكومة بإنشاء سد تودغى فوقها، حيث يشكون من وجود ممارسات بيروقراطية تطيل أمد الأزمة، وتحرمهم من التعويض عن فقدان مصدر رزقهم.

    وأشار النائب عن المنطقة عدي شجري في سؤال كتابي موجه لنزار بركة وزير التجهيز والماء، أنه إذا كان هدف الإدارة المغربية، هو وضع المواطن في صلب اهتمامات الإدارة عند القيام بنزع الملكية لأجل المنفعة العامة، ودعم شفافية المسطرة، وتمكين المواطن من تتبع مآل مختلف مراحلها، واقتراح الإجراءات التبسيطية الرامية إلى تقليص آجال تنفيذ مسطرة التعويض عن نزع الملكية، فلا تزال هناك العديد من الإجراءات والتعقيدات، والتي ترجع أحيانا إلى ممارسات بيروقراطية، تعطل مصالح المواطنين.

  • وحسب البرلماني، فقد تم إنجاز مشروع سد تودغى بإقليم تنغير، وهو من المشاريع المهمة التي تم تشييدها، بالنظر لما تعرفه العديد من مناطق الإقليم، من جفاف وحاجة إلى الماء، كمادة حيوية وأساسية، وهو المشروع الذي شيد على مساحات شاسعة من أراضي الساكنة المحلية، والتي لم يتم تعويضها عن أراضيها التي تم تشييد السد بها، علما أن معظمها يعيش أوضاعا اجتماعية هشة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الناظور.. توقيف شخصين متورطين في السرقة بالعنف وحيازة السلاح الأبيض