oncf يفعل انتقاله الأخضر و يشغل قطارات البراق بالطاقة النظيفة

oncf يفعل انتقاله الأخضر و يشغل قطارات البراق بالطاقة النظيفة

A- A+
  • المكتب الوطني للسكك الحديدية يفعل انتقاله الأخضر و يشغل قطارات البراق بالطاقة النظيفة

    يفتتح المكتب الوطني للسكك الحديدية العام الجديد باللون الأخضر، من خلال تشغيله ابتداء من فاتح يناير، لجميع قطارات ‘البراق’ بالطاقة النظيفة.

  • ويعمل المكتب على تفعيل انتقاله الأخضر بصفة تدريجية، حيث يقوم بتعويض 25٪ من إجمالي استهلاكه الطاقي، بالطاقات البديلة، لترتفع إلى 50٪ سنة 2023 قبل أن يشمل هذا التحول، على المدى المتوسط، مجموع حاجياته.

    ووفق بلاغ للمكتب الوطني للسكك الحديدية اليوم الأحد، فإنه يسعى ضمن سياسته الطاقية واستراتيجيته المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية والبيئية، إلى العمل على تفعيل الإجراءات الخاصة بالانتقال الطاقي التدريجي وحذف الكربون.

    كما يعمل على بلورة العديد من المبادرات الاستباقية التي تكرس رؤيته والتزامه البيئي. ومن بين هذه المبادرات: التصديق التدريجي لمختلف مواقع الشبكة وفقًا لمعايير ISO 14001 و ISO 50001، والإجراء المنتظم لدراسات التأثير البيئي بالنسبة لجميع المشاريع الكبرى، وكذا القيام بإنجاز تقييم سنوي لإصدار الكاربون، واعتماد نظام السياقة-الإيكولوجية، واستخدام اللوحات الشمسية البديلة في المحطات والمباني ….

    وسيشرع المكتب في التحول الأخضر لدورة الإمداد الطاقي للشبكة، من خلال استبدال الكهرباء بالطاقة النظيفة، مما سيمكنه على المدى القصير من تحسين بصمته الكربونية بشكل عام، بما يوازي سنويا تجنب نحو 120.000 طن من ثاني أكسيد الكربون، أو ما يعادل زرع 4 ملايين شجرة.

    وستكون قطارات ‘البراق’ الأولى التي تقدم رحلات صديقة للبيئة، باستخدام الطاقة الريحية بنسبة 100٪. لتصبح بذلك، بمثابة دعوة لسفر أفضل، أكثر مسؤولية اتجاه البيئة، ولتنقلات أكثر راحة وأمان وسرعة وبتكلفة بيئية جد منخفضة.

    ومن خلال هذا التحول البيئي، ينخرط المكتب الوطني للسكك الحديدية في الاستراتيجية الطاقية الوطنية، التي تنهجها المملكة تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس،والتي تضع الطاقات المتجددة في قلب المزيج الطاقي لبلادنا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الناظور.. توقيف شخصين متورطين في السرقة بالعنف وحيازة السلاح الأبيض