ناسا.. المسبار الفضائي (باركر) يلامس الشمس تقريبا

ناسا.. المسبار الفضائي (باركر) يلامس الشمس تقريبا

A- A+
  •  

    أعلن علماء وكالة الفضاء الأمريكية( ناسا)، أن مسباراً فضائياً تابعاً للوكالة يُطلق عليه “باركر” قد “لامس” الشمس رسمياً، واخترق الغلاف الشمسي المعروف باسم الهالة.

  • وانطلق المسبار الشمسي باركر عبر الهالة، في أبريل وفقا لما ذكرته “The Guardian” البريطانية، خلال الاقتراب الثامن له من الشمس، وقال العلماء إنهم احتاجوا بضعة أشهر لاستعادة البيانات ثم عدة أشهر أخرى لتأكيدها.

    وبالنظر إلى أن الشمس لا تملك سطحاً صلباً فالنشاط يكون في الهالة، واستكشاف هذه المنطقة ذات الكثافة المغناطيسية العالية عن قرب سيمكن العلماء من فهم الانفجارات الشمسية التي قد تؤثر على الحياة على الأرض بشكل أفضل.

    وأشار ذات المصدر إلى أن مسبار باركر كان قد انطلق عام 2018، وكان على بعد 8 ملايين ميل (13 مليون كيلومتر) من مركز الشمس، حين عبر لأول مرة الحد غير المستوي المتعرج بين الغلاف الشمسي والرياح الشمسية، ودخل المسبار الفضائي الهالة وخرج منها ثلاث مرات على الأقل، وفي كل مرة كان دخوله وخروجه سلساً، وفقاً للعلماء.

    من جهته، قال جاستن كاسبر من جامعة ميشيغان للصحافيين: “كانت المرة الأولى التي اقتربنا فيها لحوالي خمس ساعات… وقد تظنون أن خمس ساعات ليست بمدة طويلة”، لكن باركر كان يتحرك بسرعة كبيرة قطع معها مسافة هائلة خلال ذلك الوقت، حيث كان يمرق بسرعة تفوق 62 ميلاً (100 كيلومتر) في الثانية.

    ولفت المصدر ذاته إلى أن الهالة غبارية بدت أكثر مما كان متوقعاً، وقال إن الرحلات المستقبلية للهالة ستساعد العلماء على فهم مصدر الرياح الشمسية بشكل أفضل، وكيف ترتفع حرارتها وتنطلق في الفضاء.

    فيما تشير البيانات الأولية إلى أن مسبار باركر دخل الهالة أيضاً خلال اقترابه التاسع منها، في غشت، لكن العلماء قالوا إنه من الضروري إجراء المزيد من التحليلات. وكان قد اقترب للمرة العاشرة منها الشهر الماضي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    صحافي كيني ينبهر بالبنى التحتية في المغرب ويؤكد أن الصحراء جزء من المملكة