ماء العينين وبوادر انشقاق البيجيدي: “لقد ارتكبنا جميعا أخطاء ونعيش مخاضا صعبا”

ماء العينين وبوادر انشقاق البيجيدي: “لقد ارتكبنا جميعا أخطاء ونعيش مخاضا صعبا”

A- A+
  • “الحزب في أزمة لكن كل ذلك لن يمنعه من انبعاثة جديدة”، هكذا ترى القيادية في حزب العدالة والتنمية والنائبة البرلمانية أمينة ماء العينين مستقبل حزبها، بعدما خرجت مجددا عبر صفحتها بالفيسبوك اليوم الإثنين وهي تحلل أبعاد أزمة داخلية جديدة داخل حزب المصباح، إثر الأحداث التي عرفها الحزب: موقف أعضائه من التطبيع مع إسرائيل و تقنين الكيف و تجميد عضوية عبد الإله ابن كيران وغيرها من الأحداث التي تنذر بتفجير البيجيدي.

    وقالت ماء العينين في تدوينتها “يعيش حزبنا مخاضا صعبا، والنقاش بداخله لا يتوقف، ولا أنكر أن الإختلاف بداخله أصبحا عميقا يكاد يلامس جوهر فكرة التأسيس، شخصيا لا يخيفني ذلك وأعتبر أن استجماع عناصر التحليل، تمكن في فهم ما يجري دون طوباويات حالمة لم تخل منها حركات “الإسلام السياسي”، لذلك يجب مجابهة الواقع بجرأة وصراحة بأدوات تحليل سياسي وتاريخي، أرجو أن تخلو من أداة التحليل الأخلاقية وأسوأ منها “الأخلاقوية”.

  • وتساءلت: ” بدل السؤال التقليدي “الإخواني” : هل تطعنون في نوايا إخوانكم؟ من المفيد طرح السؤال: ماهي الأخطاء التي اتركبها إخوانكم؟ في إحالة إلى ما يروج وسط الحزب حول التنازلات التي قدمها البيجيدي خلال الفترة الأخيرة: التطبيع و تقنين الكيف والنقاش الكبير الذي أثير حولهما داخليا.

    واعترفت ماء العين بكون حزبها ارتكب أخطاء قائلة: ” لقد ارتكبنا جميعا أخطاء، نحتاج إلى الاعتراف بها واستيعابها لتجاوزها، لأن مشكلتنا منذ آخر مؤتمر وطني إلى اليوم هو مشكل اختلاف في التشخيص، وما دمنا لم نوحد عناصر التشخيص ومرجعيات التقييم، فسيصعب علينا تجاوز الأزمة الحالية، وسنستمر في إنكار الواقع والتخلي عن أولئك الذين يذكروننا به لأنهم يصرون على إخراجنا من مناطق الراحة إلى حرقة السؤال وقلق التفكير، حينها سيكون مصير حزب العدالة والتنمية هو نفسه مصير من سبقه من بعض الأحزاب المعروف تاريخها وواقعها”.

    وتساءلت ماء العينين: “هل سننجح في إنقاذ الحزب؟ هو سؤال صعب والإجابة عنه متعددة داخل الحزب، بين تفاؤل كبير وتشاؤم مطلق، بين من يعتبر أن الفرصة لا تزال قائمة وبين من يعتبر أن الأوان فات.

    وأضافت :”شخصيا أؤمن أن الأوان لم يفت بعد، وأن الحزب يملك كل المقومات إن أحسن تدبيرها لتحقيق انبعاث جديد. ما يجب الاتفاق عليه هو رؤيتنا للتغير ثم قيادة التغيير منهجيا وبشريا، ومن الضروري أن نأخد الوقت اللازم وأن لا نجري ما يجب من المراجعات تحت الضغط.”

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    فرانس برس: استدعاء إبراهيم غالي زعيم البوليساريو للمثول أمام القضاء الإسباني