المخرجة الفرنسية-المغربية صوفيا العلوي تفوز بجائزة سيزار” لأفضل فيلم قصير

المخرجة الفرنسية-المغربية صوفيا العلوي تفوز بجائزة سيزار” لأفضل فيلم قصير

A- A+
  • فازت المخرجة الفرنسية-المغربية، صوفيا العلوي، أمس الجمعة، بجائزة “سيزار” لأفضل فيلم قصير عن فيلمها “ما الذي يهم إذا ماتت الحيوانات” “Qu’importe si les bêtes meurent”، الذي تم إنتاجه بمساعدة المركز السينمائي المغربي.

    وظفرت صوفيا العلوي بجائزة أفضل فيلم قصير في حفل “سيزار” السادس والأربعين، الذي نظمته أكاديمية فنون وتقنيات السينما بالأولمبيا.

  • ويروي فيلم “ما الذي يهم إذا ماتت الحيوانات”، الذي تم إنتاجه من طرف شركة “جيانغو فيلمس” بدعم من المركز السينمائي المغربي، باللغة الأمازيغية، قصة عبد الله، الراعي الشاب ووالده، اللذين شهدا نفوق حيواناتهما في قمم جبال الأطلس. وسيجد عبد الله نفسه مضطرا للذهاب من أجل التزود بالمواد الغذائية بقرية تجارية تبعد بأزيد من يوم واحد مشيا على الأقدام، حيث سيصل ممتطيا بغله إلى القرية ويكتشف أنها مهجورة بسبب حدث غريب أربك جميع المؤمنين”.

    وشارك الفيلم القصير الذي صدر سنة 2019، في المسابقة الدولية لمهرجان “صندانس” السينمائي، بالولايات المتحدة (يناير-فبراير 2020)، حيث حاز الجائزة الكبرى للجنة التحكيم.

    كما شارك الفيلم في المسابقة الرسمية لمهرجان “كليرمون فيران” الدولي للفيلم القصير (فبراير 2020)، وهو أكبر ملتقى للأفلام القصيرة في العالم، قبل المشاركة في المهرجان الوطني للسينما بطنجة (فبراير-مارس 2020)، ثم في مهرجان ساو باولو الدولي للفيلم القصير (غشت 2020)، ومهرجان نامور الدولي للفيلم الفرنكوفوني (أكتوبر 2020).

    وبعد جائزة “سيزار”، سيواصل فيلم “ما الذي يهم إذا ماتت الحيوانات” مسيرته الناجحة في أبريل 2021 بترشيحه من قبل أكاديمية الأوسكار.

    وينظم حفل جوائز “سيزار” السادس والأربعون هذا العام، في سياق تفشي أزمة صحية غير مسبوقة، أثرت على عالم السينما في فرنسا والعالم بأسره.

    وفاز فيلم فيليبو مينغيتي “اثنان” “Deux” بجائزة “سيزار” لأول أفضل فيلم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    أتلتيكو مدريد يدك شباك إيبار بخماسية وغريمه الريال يتعثر أمام خيتافي