الرباط:بنكيران يطمئن الحركة بعدم تشكيل حزب جديد ويرفض المصالحة مع تيارالاستوزار

الرباط:بنكيران يطمئن الحركة بعدم تشكيل حزب جديد ويرفض المصالحة مع تيارالاستوزار

A- A+
  • انتهى لقاء عاصف بين عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية وقادة حركة التوحيد والإصلاح، بحضور أحد الدعاة الإسلاميين المعروفين بالمملكة، والمنتمي للحركة وأحد منظريها، دون نتائج ملموسة، رغم استغراقه لساعات.

    مصادر “شوف تيفي” أوضحت، بأن لقاء بنكيران وقادة الحركة، عقد بمنزل الزعيم السابق بالرباط، يوم أمس الإثنين وسط سرية كبيرة، حيث رفض بنكيران استقبال أعضاء بالأمانة العامة للحزب يوم أمس الإثنين بمبرر لقائه مع زعماء الحركة.

  • وأوضحت المصادر ذاتها، بأن قادة الحركة سألوا بنكيران عن حقيقة إنشاء حزب سياسي جديد يخرج من رحم حزب العدالىة والتنمية، حيث نفى بنكيران سعيه لتشكيل تنظيم سياسي جديد، لكنه أكد بأنه لن يعارض أي شخص في الحزب، يرغب في تشكيل تنظيم سياسي جديد.

    المصادر ذاتها، شددت بأن بنكيران رفض دعوة قادة الحركة بعقد لقاء بينه وما يطلق عليه بتيار الاستوزار داخل الحزب، خاصة عزيز رباح ومحمد يتيم ولحسن الداودي وكذلك سليمان العمراني نائب الأمين العام، حيث أعاد بنكيران تأكيد كلامه السابق المتمثل في عدم رغبته في أن يمشي أعضاء تيار الاستوزار في جنازته بعد مماته وليس فقط أن يلتقي بهم على قيد الحياة.

    وفي ذات السياق، استبعدت شريفة لومير الباحثة في القانون البرلماني والحزبي، أن يقوم بنكيران بتشكيل حزب سياسي جديد يخرج من رحم حزب العدالة والتنمية، مؤكدة بأن التيارات الإسلامية تحاول تدبير اختلافاتها وتناقضاتها داخليا، عبر اللجوء وتطبيق ما يسمى “بالتقية”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي