البرلمان: أخنوش يشيد بالفلاحين ويؤكد أن قطاع الفلاحة ليس مهلكا للماء

البرلمان: أخنوش يشيد بالفلاحين ويؤكد أن قطاع الفلاحة ليس مهلكا للماء

A- A+
  • أكد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بأنه أضحى من اللازم تعبئة موارد المياه غير التقليدية، ولا سيما عن طريق تحلية مياه البحر والربط بين الأحواض المائية، مضيفا أن الجمع بين محطات تحلية مياه البحر والطاقات المتجددة يجعل من الممكن حاليا تقديم حلول بديلة أكثر تنافسية.

    وأشاد أخنوش في مداخلته خلال مناقشة تقرير اللجنة المجموعة الموضوعاتية حول الاستراتيجية الوطنية للماء، قبل قليل بمجلس المستشارين، بالفلاحين المغاربة، مصرحا بأن الفلاحة ليست بقطاع مهلك للماء، بل هو مستهلك عقلاني للموارد المائية المحدودة.

  • وأوضح الوزير أن مخطط المغرب الأخضر اعتمد مقاربة مبتكرة ورائدة لتنزيل مشاريع الري من خلال تشجيع الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مكنت من إطلاق أربعة مشاريع مهيكلة لدعم صمود وتنافسية الفلاحة المسقية في ظل التحديات المناخية عبر تنويع مصادر المياه، خاصة باللجوء إلى مشاريع تحويل المياه السطحية وتحلية مياه البحر.

    وذكر، أخنوش، بأن أول عقدة فرشة ماء، كانت بجهة سوس ماسة، مضيفا أن الوزارة تشتغل حاليا على هيكلة مشروع سيمكن من الحد من الاستغلال غير المستدام للفرشة المائية لاشتوكة عبر إرساء نظام متطور، في إطار عقدة الفرشة المائية دائما، يقوم على تحديد حصص فردية من هذه الفرشة ومراقبة جلبها.

    وأفاد أخنوش، بأن القطاع الفلاحي السقوي لم يتوصل أصلا خلال العشر سنوات الأخيرة إلا بأقل من 50 بالمائة كمعدل من المخصصات الموجهة إليه، مشيرا بأن المعادلة المائية الحالية فيما يخص تصدير واستيراد المنتوجات الفلاحية، تفيد أن المغرب يستورد مقابل ما يناهز 9 مليار متر مكعب من الماء، فيما يصدر ما يعادل 500 مليون متر مكعب، مصرحا بأن المغرب يبقى إلى حد كبير بلدا مستوردا للمياه.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مديرية التحكيم تزيل الغطاء عن الثلاثي التحكيمي الذي سيقود الوداد وسريع وادي زم