يوسف خودار: لابد من التدقيق في الدعم الذي كان يمنح للحزب

يوسف خودار: لابد من التدقيق في الدعم الذي كان يمنح للحزب

A- A+
  • كشف يوسف خودار أحد قادة الحركة التصحيحية داخل حزب السبع، لـ” شوف تيفي”، أن الهدف لترشحه لرئاسة الحزب المغربي الحر الذي سيعقد مؤتمره قريبا، هو “التغيير والإصلاح وإخراج الحزب من سباته الذي دام 20 سنة، وكذلك للحد من القرارات الارتجالية والعشوائية، والنهوض بالحزب من أجل المشاركة في الحياة السياسية، والمصالحة مع المؤسسات الوطنية. فالحزب يعيش أزيد من عشرين سنة أزمة بنيوية حقيقية، بسبب احتكاره من طرف شخص واحد وهو المنسق الوطني محمد زيان”.

    و أضاف خوادر، أن “خروج أبناء الحزب بحركة تصحيحية سببها خروج زيان في الأيام الأخيرة ببلاغات تمس الحزب والذي كلن آخره البلاغ الذي مس فيه الجهاز الأمني، وبعض المؤسسات الإعلامية دون إشراك أعضاء الحزب، الشيء الذي جعل من المناضلين يتحركون ويطلبون منه الرحيل عن الحزب، السبب الثاني هو أنه حان الوقت لتصحيح كل الأخطاء التي ارتكبها المنسق العام. و كان لابد من التدقيق في حسابات الحزب، لأننا للأسف لا نعرف أين يصرف الدعم الذي تمنحه الدولة للحزب. فالحزب منذ 17سنة وهو يعيش أزمة بنيوية حقيقية، كان يسير من طرف شخص واحد، هذا الشخص كان ينفرد بقراراته، وظلت الارتجالية والعشوائية هي التي تسيطر على تسييره، مع العلم هناك انتقادات كثيرة كانت توجه له من طرف الأعضاء. والحركة التصحيحية جاءت نتيجة العبث والاحتكار الذي كان يقوده المنسق الوطني، والذي توج بالمؤتمر الاستثنائي الذي سيعقد نهاية هذا الشهر، وهو المؤتمر الذي نهدف من خلاله هو طرد زيان بشكل رسمي، خاصة و أن هذا الأخير أساء للسياسة”.

  •  

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الجيش اللبناني يعبر عن امتنانه وشكره للملك على الهبة الشخصية للبنان