فيلم الخلاص المغربي لـ”هشام حجي” يثير غضب عسكر الجزائر

فيلم الخلاص المغربي لـ”هشام حجي” يثير غضب عسكر الجزائر

A- A+
  • أثار الفيلم المغربي Redemption Day يوم الخلاص، للمخرج المغربي هشام حجي، غضب القيادات الجزائرية وخلف جدلا واسعا في الجارة الجزائر، بسبب قصته، التي تدور أحداثها حول اختراق عنصر من “المارينز” لجماعة إرهابية جزائرية تحتجز رهائن أمريكيين.

    وأثار الفيلم، الذي شارك فيه ثلة من نجوم هوليود وتم تصوير مشاهده في استوديوهات الأطلس بمدينة ورزازات، بعد الإفراج عن الفيديو الترويجي له، (أثار) غضبا واستياء في الجزائر، بتهمة الإضرار بصورة البلد المجاور، وتصويره راعيا للإرهاب، حسب صحف جزائرية، التي ادعت تضليلا أنه ” فيلم سينمائي مسيىء للجزائر وبدعم المخزن الذي صرفت أموال طائلة من أجله “.

  • وتداولت صفحات فيسبوكية تابعة للعسكر الجزائري، تدوينات بعيدة عن كل ما هو فني وإبداعي، تدعي من خلالها أن المخرج هشام حجي “استنجد بالممثلين الصهاينة والأمريكيين في فيلمه وصور مشاهد تروج أن الجزائر راعية للإرهاب والمغرب بلد سياحي وهذا السيناريو ليس صدفة بل هو مدروس جيدا غايته وأهدافه واضحة”.

    أكثر من هذا فقد اعتبروا في تدويناتهم أن “المخزن لم يهضم بعد تصنيف الجزائر ضمن الدول الأكثر أمنا واستقرارا وهذا بفضل قوة جيشها واجهزتها الأمنية والتفاف الشعب مع جيشه ورزانة السياسة والديبلوماسية الجزائرية مع الأزمات الإقليمية التي عجز المخزن حتى عن فك العزلة عن نفسه مع دول الجوار”.

    وعلق مخرج الفيلم هشام حجي، على هذه التهم في صفحته بموقع تويتر، وقال: “قالوا إن يوم الخلاص ممول من الحكومة المغربية لإظهار أن إخواننا الجزائريين إرهابيون …هذا خطأ، ربما يتعين عليك مشاهدة الفيلم أولا قبل أن تحكم عليه”.

    ويحكي الفيلم قصة كايت باكستون، عالمة آثار أمريكية شهيرة، ذهبت إلى المغرب بعد اكتشاف أقدم عظام بشرية، تعود إلى 300.000 سنة، إلا أنها تعرضت للاختطاف على الحدود المغربية – الجزائرية من قبل مجموعة إرهابية في الجزائر، تابعة لتنظيم “داعش”.

    وسيحاول زوج المختطفة، براد باكستون، الجندي في البحرية الأمريكية، عمل المستحيل لإنقاذ زوجته بمساعدة وكيل مغربي لمكافحة الإرهاب، والسفير الأمريكي في المغرب.

    وقدم هشام حجي، المخرج، في فيلم “Redemption Day” جودة هوليوودية، ظهرت في مشاهده المنجزة بين نيويورك، ولوس انجلوس، ومرزوكة، ومراكش، والرباط، والدار البيضاء.

    ويشارك في الفيلم المذكور أندي غارسيا، وغاري دوردان، وسامي ناصري، وبريس الغلاوي بكستر، وسونيا عوكاشا، وسمية أكعبون، وكريم السعدي، ومغني الراب “دون بيغ” وهو من إخراج المغربي هشام حجي، الذي يملك شركة إنتاج تشتغل بين المغرب ولوس أنجلس.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    برلماني من البيجيدي ”يفاوض” الاستقلال للترشح باسمه بآسا الزاك