انطلاق التلقيح بإسبانيا وغياب المعلومة وطنيا يعيد وعود الحكومة للواجهة

انطلاق التلقيح بإسبانيا وغياب المعلومة وطنيا يعيد وعود الحكومة للواجهة

A- A+
  • من بين العبارات التي ترددت كثيرا في الخرجات الإعلامية لكل من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ووزير الصحة خالد أيت الطالب، هي أن المغاربة سيكونون من الشعوب الأولى عالميا وإقليميا التي ستسفيد من اللقاح ضد كوفيد-19.

    وعاد نقاش التلقيح إلى وسائل التواصل الاجتماعي، مع ربطه ببدء عملية التلقيح الواسعة في إسبانيا، وكذا تغريدة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي حث فيها الفرنسيين على التلقيح وأنه السلاح ضد كورونا، بالإضافة إلى إعلان بلدان أوروبية أخرى بدءًا بعملية التطعيم، ناهيك عن انطلاق عملية التلقيح قبل أيام ببريطانيا.

  • بعض النشطاء تساءلوا في تدويناتهم، عن الموعد المحدد للبدء في عملية التلقيح وطنيا، حيث لايزال الموعد الرسمي مجهولا، رغم إعلان اقتناء اللقاح وكذا القيام بجميع التدابير اللازمة، وكذا محاكاة عملية واسعة للتلقيح طيلة أيام بجميع مدن المملكة.

    ولايزال نقاش جائحة كورونا ووضع حد للجائحة يرتفع على منصات التواصل الاجتماعي، حيث أن أغلب المغاربة فقدوا عزيزا أو قريبا أو صديقا بسبب كوفيد-19، خاصة مع تواصل التقارير الإعلامية التي تتحدث عن سلالة جديدة من الفيروس القاتل.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ولاية أمن الرباط تنفي مزاعم تحرش أمنيين بأستاذة وتوضح حقيقة ما وقع