بلدية المحمدية :”البيجيدي” غاضب والأحرار الأقرب للفوز

بلدية المحمدية :”البيجيدي” غاضب والأحرار الأقرب للفوز

A- A+
  • تعيش الهياكل التنظيمية لحزب العدالة والتنمية بجهة الدار البيضاء الكبرى، على وقع الاحتقان وسط غضب لقادة الحزب بالجهة، وبعمالة المحمدية على وجه الخصوص، حيث فشل التنظيم السياسي في الحفاظ على رئاسة مجلس بلدية المدينة، للمرة الثانية على التوالي، بتحالف مع حزب الاتحاد الاشتراكي.

    آخر المعطيات المتوفرة، هو عزم سعد الدين العثماني الأمين العام للحزب، ترؤس اجتماع خاص حول تطورات بلدية المحمدية، وكذا الوضعية التنظيمية للحزب بالمدينة، التي ترشح فيها سعد الدين العثماني في الانتخابات التشريعية لسنة 2016.

  • ونزل خبر إقالة رئيسة بلدية المحمدية بحكم قضائي، كقطعة ثلج باردة، أغضبت قادة التنظيم السياسي ذي المرجعية الاسلامية، حيث كان ينوي الحفاظ على منصب رئاسة البلدية بواسطة إيمان صابر، بعد الإطاحة كذلك بالرئيس السابق من نفس الحزب حسن عنترة، إذ عاشت مدينة المحمدية ظروفا صعبة في الولاية الانتدابية الحالية، تميزت بالصراعات على المناصب وأمام المحاكم.

    وحسب مصدر من عين المكان، فالإطاحة بإيمان صابر من بلدية المحمدية، سيدفع ثمنه الحزب في الانتخابات المقبلة، نظرا للإحباط الذي أصاب المواطنين من الصراعات التي شهدها الحزب داخليا وكذا مع خصومه السياسيين، حيث أهدرت الصراعات برامج تنموية على الساكنة.

    وأفاد المصدر ذاته، بأن حزب التجمع الوطني للأحرار، يبقى الأوفر حظا لخلافة ”البيجيدي” على رأس البلدية، فيما يرتقب أن تتطور الأزمة التي اندلعت بين مستشاري حزب المصباح وقادته بمدينة المحمدية على خلفية التطورات للمرة الثانية على التوالي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    حجز أكثر من طنين من مخدر الشيرا وتوقيف شخص مرتبط بشبكة إجرامية في الرشيدية