بوح بولفاف:هل يتذوقه الراضي في ضيافة التامك؟الأمير والدرابكي والتوارخي والحقوقي

بوح بولفاف:هل يتذوقه الراضي في ضيافة التامك؟الأمير والدرابكي والتوارخي والحقوقي

A- A+
  • بوح بولفاف: هل يتذوقه عمر الراضي في ضيافة التامك؟ الأمير و الدرابكي و التوارخي و الحقوقي وكال نفقة ولدو، أسرار من وحي بولفاف التامك

    أبو وائل الريفي
    قرأت كباقي الناس تدوينة أغنى عاطل عن العمل في المغرب الذي لم يجد غير المغرب لكي يمارس فيه طقوس الحجر الصحي المخملي، بعدما أعياه التيه في الخارج بحثا عمن يساعده على ٱغتصاب سلطة ليست له بحكم الدستور.
    قرأت تدوينة أبو فائزة الأمريكية حول العلاقة بين الصحافة و الدولة، و رغم أن الزميل يوسف ججيلي تحمل مسؤوليته في زمن ” النفاق المهني” و وضع النقط على الحروف، لكن تبقى همسة أبو وائل ضرورية للرد على أمير مخلوض يستمد مشروعيته التاريخية أولا من الجيلالي الزرهوني المعروف عند المغاربة “ببوحمارة” و الذي لم تسانده إلا الزاوية الريسونية، فلا بأس أن نرى اليوم حفدة “بوحمارة” يقومون بنفس الدور، و ثانيا من بن عرفة سلطان المقيم العام الفرنسي الذي خلد التاريخ مكانه إلى الأبد المقاوم الشهيد علال بن عبد الله و رمى في مزبلته قياد و باشوات الحماية و في مقدمتهم الباشا التهامي الڭلاوي، إنه التاريخ الذي لن يستطيع تزويره لا المعطي و لا صبيته فتيحة أعرور.
    اليوم من جديد يعود حفدة بوحمارة و من والوه لإعادة إحياء طقوس الخيانة و الغدر، لكن كما تم سحق “بوحمارة” سيتم سحق حفدته، و يكفي المغرب فخرا أن وطنيا من طينة القايد سي عيسى بن عمر العبدي سحق زريعة “خورخي” و “بوحمارة” في يوم واحد و فرض النظام العام ضمانا لوحدة المغرب.
    هناك من يلعب على الحبال و يشكك في وطنية الرجال الذين يخدمون المغرب في صمت و يقارنهم بأوفقير، لكنه تناسى أن أوفقير كان ينسق مع الجناح البلانكي/الإنقلابي داخل الحركة الإتحادية، محمد أيت قدور و حسن البصري أخ لفقيه البصري لازالوا أحياء بعد وفاة عمر الخطابي ثالث شخص معني بالتنسيق مع أوفقير عن طريق الطيار كويرة.
    لتسليط الضوء على هذه المرحلة و تفاصيلها و من جانبه فقد وعد امبارك بودرڭة أبو وائل بتسليط الضوء على حياة الراحل عبد الرحمان اليوسفي في فرنسا و ستكون زيارة أبو وائل لباريس مناسبة لتسليط الضوء كذلك على المرحلة البلانكية و تفاصيل احتضان محمد أوفقير من طرف الجناح الإنقلابي للإتحاد الوطني للإطاحة بنظام الحسن الثاني حتى يعلم الدرابكية اليوم تاريخ المغرب الحقيقي عوض القراءات المبثورة.
    أبو وائل لا زال عند وعده بتخصيص حلقة للدرابكي “من درب الشرفا إلى ڭرين تاون” أو “رحلة البحث عن الدرهم بدون أخلاقيات” و سينشر أبو وائل جميع محاضر مداولات لجنة الدعم ليعرف الرأي العام حقيقة أحد بارونات الإعلام الذي ألف تحويل الدعم لجيوبه لتمويل حياة البذخ و السيارات و الألبسة و المطاعم الفاخرة و للتماهي مع النجوم، آنذاك سيرى الرأي العام حقيقة “القلم الأحمر” و تفاصيل أخرى من حياة الدرابكية، فمن مص المال العام بنذالة في الغرف المظلمة لا يحق له اليوم أن يعطي الدروس في زمن العولمة و السمارتفون و التدوين على مدار الساعة، لا سلطة إلا للحقيقة و التاريخ ملك الجميع و الحكم النهائي هو للرأي العام، و آنذاك سنعرف من استفاد من المخزن و من استفاد من الإخوان و من كان راعيه الأول مولاي هشام بالوكالة و من أكل من كل الأطباق و يريد اليوم أن يسترجع عذرية الإستقلالية التي افتضت مع أول درهم من المال الموروث من سنوات الرصاص و من يتشبه بأولاد البوعزاوي و يمارس طقوس القرون الوسطى على محيطه المغلوب.
    علاقة المخزن مع الصحافة عرفت ما عرفت طوال العقود الماضية، لكن دخول الأمير هشام بالمال الموروث من سنوات الرصاص و تعبئة كل المنابر التي كانت “مستقلة” في إطار أجندة إضعاف مملكة محمد السادس لفرض نظرية المهووس بالسلطة على الملكية المغربية هو المسؤول الأول عن الوضع الحالي.
    الصحافة المستقلة من المفروض أن تستقل عن الجميع لكنها في مرحلة من المراحل و تحت تأثير أبو فايزة الأمريكية اختارت أن تتحول من منابر إعلامية إلى أدوات للفعل السياسي استهدفت الأحزاب و المركزيات النقابية و تسفيهيها، و أرادت أن تعوض الإطارات السياسية و النقابية و تحولت إلى أدوات للعراك السياسي، إنه مشروع أبو فايزة الذي استلهمه من مطابخ الحرب الباردة أما الآن فهو يتباكى مع المتباكين من “صحافة التشهير”.
    الذين يشهرون بالوطن و بمؤسساته طوال سنوات كانوا يظنون أنهم من يملكون سلطة الحرف و سلطة الكلمة لذا استأسدوا و البعض قبضوا و باعوا، فمنهم من قبض من أبو فايزة و من قبض من الخارج و من تخصص في شفط الدعم العمومي و كانوا ينتظرون أن يستمر الوضع على ما هو عليه على حساب الوطن.
    أبو وائل سيواصل الفضح و تعرية كل البياعة و المختلسين و مبيضي الأموال و تجار الدعم العمومي و الصحافيين غير المهنيين و الأمير النمام، و هو في انتظار رد رئيس المجلس الوطني للصحافة أو من يقوم مقامه على الإستجواب الذي أمر به رئيس المحكمة الإبتدائية بالرباط حول الصحفيين المهنيين الذين وقعوا مانيفستو الهزيمة.
    أبو وائل عندما قال أن المعطي منجب متخصص في ٱختلاس المساعدات و تبييضها في العقار فإنه لم يقل إلا الحقيقة، و إذا كان المعطي لديه دليل على غير ذلك فأبو وائل مستعد لإستضافته في قلب “شوف تيفي” و لتكن مواجهة على المباشر أمام الرأي العام و آنذاك سيظهر من يشهر بالوطن و من يفضح تجار القضايا العادلة.
    بحثت في جميع كتاباتهم و تصريحاتهم لَعَلِّي أجد سطرا واحدا يدافعون فيه عن هذا الوطن لكي أقنع نفسي بوقف المعركة لكن للأسف لم أجد إلا طابورا خامسا خائنا لكل قضايا الوطن الإستراتيجية أما المواطن فبالنسبة لهم ليس إلا حطب معركة من أجل أجنداتهم و جيوبهم.
    كم هم في المغرب؟ ألف، ألفين، ثلاثة آلاف فما يساوون مقارنة مع باقي الشعب؟ لا شيء، الأكثر من هذا الشعب يكرههم، فحتى أسرهم تكرههم و تنكر عليهم ولاءهم لغير بلدهم.
    إنهم كثلة مصالح كحال حسن بناجح ولد محمد بن الجيلالي الذي أكثر من التدوين هذه الأيام، يشكك في كل شيء و يتضامن مع أي كان، لكن الرأي العام لا يعرف لماذا فقد البوصلة و توهم أن المخزن يكترث له و لغيره من المخبولين الفاشلين الذين يعيشون عالة على التنظيمات و ينتظرون الصدقة المؤسساتية كل شهر.
    لقد سحبت وزارة الداخلية مأذونية النقل التي كانت مسجلة بدون وجه حق في اسم أمه من أيام وزير الداخلية مول المجلس الأعلى للحسابات جطو و لهذا يحتج اليوم بطريقته على وقف مصاصة الريع التي كان يستفيد منها ولد محمد بن الجيلالي.
    أبو وائل لا يفهم أن ناطقا سابقا بإسم الناطق ينطق في كل شيء و يسكت عن الريع الذي يستفيد منه و أهله و لا يريد أن يوضح للرأي العام بسبب احترافه التدوين بمناسبة و بدون مناسبة كأنه أجير عند المعطي، و من حقنا أن نتساءل هل وصله شيء من خير المعطي المختلس أو الآتي بالأورو، لأنه بزاف على مواقف العدل و الإحسان.
    لا فرق بين بياع و ريعي و مختلس من تجار الحقوق، لقد انتهى زمن غض الطرف فمن يقول كذبا أن المغرب لا يحترم حقوق الإنسان، فما الضرر أن يضاف واحد زايد ناقص إلى الضحايا الكذبة و حتى يجرب حقيقة خرق الحقوق و يكون ضحية حقيقي، لأن الضحية الوحيد لمناخ الحريات الذي نعيشه ليس إلا المغرب.
    جاسوس باع البلد و كل مساء بعدما يأخذ جرعته ليتصعلك على مؤسسات البلد و رجالات البلد فهل ستنتهي صعلكته قريبا ليجيب عن خيانته العظمى و تجسسه على البلد أمام عدالة البلد؟ كل المؤشرات تدل على أنه سيكون ضيفا على بولفاف في ضيافة التامك، لكن ما فائدة أن يدخل جاسوس صغير إلى السجن و يبقى شيخه حرا طليقا و هو الذي علمه السحر و أرضعه لبن الخيانة، سيكون يوم عيد عند أبو وائل عندما يقف لمعايطي أمام عدالة المغرب و تصادر العدالة أمواله الآتية من الخيانة و تصرف إلى كل فقراء دواوير بن سليمان، يومها سيتكفل أبو وائل بإنشاء صفحة MAATIــFREEـ بعد OMARــFREEـ و حتى لا يتعب باقي الخونة، أبو وائل سوف يختصر الكلام و يخلق صفحة « ـKOLCHIـFREEـ » و يرفع ملتمس إلى خديجة و بو غنبور و أمين و تشيكيطو و المومني و باقي تريتورات الإحتجاج و محترفي الوقفات من أجل خلق لجنة واحدة لمساندة كلشي يترأسها هذه المرة أي متقاعد من العصبة، الطريفة معروفة: وقفة، فبيان، فصفحة في الفايسبوك، فلجنة مساندة و في الأخير بيانات مزورة من الخارج و هيئة دفاع تبدأ كبيرة لتصغر مع الزمن، و أكيد سوف تنشر “لوديسك” صورة عمر و تعد معه الأيام كما عدت من قبل “أخبار اليوم” أيام توفيق، و الآن لا تريد أن تعد أيام سليمان أما أيام المعطي فسيعدها منبر أمير بوسط (أدعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله) و له أن يعد أيام جميع منتسبي زاوية أهل الكهف و حزانهم الأكبر و بعدها سنرى من سيركع هل الوطن أم أصحاب ٱحماية فرنسيس و ٱحماية نڭليز و ٱحماية هولندا و ٱحماية ماريكان.
    قبل أن أقفل مالا يقفل، ذكرني أمر حقوقي من تجار الحقوق يكتب في كل الحقوق إلا حق إبنه في النفقة من زوجته المطلقة (هذا واكل حق ولدو في الحياة الكريمة) و لا يستحيي عندما يكتب عن حقوق الآخرين، عَزَّ في فلدة كبده مبلغ ألف درهم كل شهر مما يضطر زوجته إلى رفع دعاوى النفقة مع مصاريف المحامي و جهنم الجلسات و التأجيلات و الدفوعات و الإحتيال على القانون من أجل تمكين إبنه من ألف درهم شهريا، و اليوم يحاضر في الحقوق و يتحدث عن الشرفاء في هذا الوطن.
    المهمـKOLCHIـFREEـ تكفيكم جميعا مع وقفة و بيان و لجنة مساندة لكلشي، و ينتهي الكلام ليبقى الوطن خالصا للذين آمنوا به.
    و السؤال المطروح هل ضمن عمر الراضي قبل المعطي الحق في بولفاف في ضيافة التامك؟ بعيدا عن الزطلة و الطاسة و القرطاسة من فلوس التجسس.
    العيطة عليك ٱ التامك
    و إلى بوح آخر

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي