“ذا صن” الأستكلندية: المغرب لا يمكن اختزاله فقط في مراكش

“ذا صن” الأستكلندية: المغرب لا يمكن اختزاله فقط في مراكش

A- A+
  • نشرت صحيفة اسكتلندية يوم الجمعة الماضي عبر موقعها بالأنترنت، تقريرا تُبرز فيه جاذبية مدينة طنجة، الأمر الذي يجعلها واحدة من الوجهات السياحية التي تستحق الزيارة من طرف السياح، خاصة البريطانيين.

    وعنونت كاتبة المقال “إيما ميسانجير” تقريرها المنشور بيومية “ذا صن” الاسكتلندية، الواسعة الانتشار بكل من بريطانيا وإرلندا، بـ”الحلم الطنجي..مدينة طنجة الساحرة تثبت أن المغرب لا يمكن اختزاله فقط في مراكش” وهو عنوان ترويجي، موجه للسياح البريطانيين الذين لا يعرفون عن المغرب غير سحر مدينة مراكش والتي يفضلونها على باقي المدن المغربية كوجهة سياحية.

  • وحاولت كاتبة المقال الإشارة إلى أن المغرب يمتلك عدة وجهات سياحية مهمة، مثل مدينة طنجة، قبل أن تسترسل في إبراز مميزات المدينة من فنادق فخمة مثل فنادق “هيلتون”، والأماكن السياحية الشهيرة مثل مقهى “بابا”.

    وأشار التقرير إلى تاريخ المدينة والعدد الكبير من المشاهير العالميين الذين حطوا الرحال في طنجة، قبل أن تكشف للبريطانيين طرق التوجه إلى طنجة وأماكن النزول بها وأشهر فنادقها وما تقدمه من أكلات ومشروبات وأطباق محلية.

    تجدر الاشارة الى أن مدينة طنجة، سجلت وفود 10 آلاف و 380 سائحا بريطانيا خلال سنة 2018، بزيادة 13 في المائة عن السنة التي قبلها. حسب معطيات من وزارة السياحة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي