جمعيات مدنية بأكادير تستنكر رداءة البرمجة الرمضانية التلفزية

جمعيات مدنية بأكادير تستنكر رداءة البرمجة الرمضانية التلفزية

A- A+
  • استنكرت 40 جمعية مدنية، منضوية تحت لواء شبكة جمعيات أكادير، ما وصفته ب “إرادة الرداءة والابتذال القيمي والفني في الإنتاج التلفزيوني المغربي؛ لدى الجهات المتحكمة في القنوات الوطنية”، معبرة عن “تذمر فئات واسعة من المغاربة ومهنيي قطاع الفن من الرداءة في الإنتاج الفني والاستخفاف بالمشاهد”.

  • وأكدت شبكة جمعية أكادير، في بلاغ لها توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، أنه “مع كل إطلالة لشهر رمضان المعظم، تطل علينا القنوات التلفزية العمومية بسلسلة من الإنتاجات الكوميدية الهزيلة مضمونا وإخراجا”، مبرزة أنها “تحمل رسالة الرداءة والضحك الممنهج على ذقون المشاهدين؛ وفاقدة لأي قيمة فنية إبداعية”، وفق قولها.

    وكشف البلاغ ذاته أن “سلوكا عاما مثل هذا في القنوات العمومية، التي تمول من أموال دافعي الضرائب، يشكل تحديا لقيم الشعب المغربي، ويبعث رسالة مفادها الانخراط المفضوح في حملة ضرب لكل القيم الإنسانية النبيلة، النابعة من الدين الإسلامي والتي توارثها المغاربة أبا عن جد”.

    وتساءل الإطار المدني عن القيمة المضافة لهذه الإنتاجات، التي وصفتها بـ”الهزيلة”، والجهات التي تقف وراء “تشجيع مثل هذه الإنتاجات الرديئة”، مؤكدا استعداده فتح عريضة وطنية تحت شعار “كفى من الاستهتار بالمشاهد المغربي”، في ظل “غياب وندرة الإنتاجات الفنية الهادفة الوطنية منها، والأجنبية، التي تخاطب الأدواق الرفيعة، واستفراد نفس الوجوه ونفس شركات الإنتاج بالبث عبر القنوات الوطنية”، على حد تعبير البلاغ.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عبد الإله بوطالب كاتبا عاما لوزارة الصحة