بمناسبة الذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني والي أمن الدار البيضاء يستعرض أهم المحطات التي يعرفها المجال الأمني 
شوف ميديا

آخر الأخبار

بمناسبة الذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني والي أمن الدار البيضاء يستعرض أهم المحطات التي يعرفها المجال الأمني

بتاريــخ : 16 ماي 2018 / 15:46 بمناسبة الذكرى 62 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني والي أمن الدار البيضاء يستعرض أهم المحطات التي يعرفها المجال الأمني   |   مجتمع
بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لتربع الملك ''محمد السادس'' على العرش، أوضح والي الأمن بالدار البيضاء أن المديرية العامة للأمن الوطني، كرست انفتاحها على محيطها وتأكيد انتهاجها لسياسة القرب والانفتاح

''شوف تيفي''

 

بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لتربع الملك ''محمد السادس'' على العرش، أوضح والي الأمن بالدار البيضاء أن المديرية العامة للأمن الوطني، كرست انفتاحها على محيطها وتأكيد انتهاجها لسياسة القرب والانفتاح على المواطن، وذلك من خلال تنظيم الدورة الأولى لأيام الأبواب المفتوحة بفضاء المعرض الدولي بالدار البيضاء خلال أيام: 14-15 و16 نونبر 2017؛ والتي قدمت من خلالها المديرية العامة 17 رواقا موضوعاتيا مخصصا للتحسيس والتعريف بالخدمات التي تقدمها مختلف مصالح الأمن الوطني .

وأضــاف والي الأمن في كلمته صبيحة اليوم الأربعاء بولاية أمن الدار البيضاء أن ''السنة الأمنية أيضا مواكبة المديرية العامة للأمن الوطني للتوسع العمراني الذي يشهده مجال مدينة الدار البيضاء، وذلك بأن أعطى المدير العام للأمن الوطني أمره بإحداث منطقة أمن الرحمة بمدينة الرحمة، والتي تعد منطقة أمنية متكاملة ممتدة على أربع بنايات: مقر المنطقة الأمني، ويضم المكاتب الإدارية إضافة إلى مقر فرقة الهيئة الحضرية وفرقة المرور، ومقر الشرطة القضائية، ثم مقر يضم دائرة للشرطة ومصلحة لحوادث السير، وبناية أخرى تضم مقرا لدائرة للشرطة ومصلحة الوثائق التعريفية فضلا عن مصلحة الاستمرار، وقد استجابت من خلال ذلك المديرية العامة للأمن الوطني للحاجة الأمنية المعبر عنها من قبل الساكنة.

 

وزاد قائلا إن '' المديرية العامة للأمن الوطني عملت على إحداث دائرة الشرطة الهراويين بمنطقة أمن مولاي رشيد، والتي أفردت لها بناية تضم مقر دائرة الشرطة وكذا قسما قضائيا تابعا لفرقة الشرطة القضائية مختصا في مواكبة القضايا المعروضة أو الطارئة بنفوذ الدائرة المحدثة''.


وأبرز أن ''ولاية أمن الدار البيضاء تودع هذه السنة الأمنية على إيقاع إنجاز أمني هام، متمثل في تحقيق انخفاض معدل الجريمة بشكل عام، وقد مكن من تحقيق هذه النتيجة تكثيف الحضور الميداني لرجال الأمن بالشارع العام وكذا تعدد مبادرات الشرطة'' وأردف أنه ''قد اعتمدت ولاية الأمن مقاربة معيارية لمحاربة الجريمة، إذ وضعت ضمن أولوياتها الكبرى مكافحة ترويج المخدرات، وتجفيف المجال من سمومها، وبذلك فقد أسهمت المقاربة المذكورة في تعزيز الإحساس العام بالأمن، كما أنه وبفضل تعدد وتنوع مبادرات الشرطة في هذا الباب فقد تمت محاصرة الجنوح المتعلق بترويج المخدرات في سبيل الحد من ظاهرة تعاطيها والإدمان عليها''.

واسترسل أن ''المصالح ا لاجتماعية للأمن الوطني عملت على مؤازرة موظفي الأمن الوطني في كافة الحالات المستدعية لذلك، كما قدمت مصالحها الطبية الخدمات اللازمة والاستشارات المطلوبة لموظفي الشرطة الوافدين عليها في إطار مهمة أو عطلة، كما استفاد كذلك الأطفال من أبناء الشرطيين العاملين بولاية الأمن وكذا أبناء شهداء الأمن الوطني من خدمات المخيمات الصيفية التي تنظمها مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية للأمن الوطني، بالإضافة إلى استفادة 3 موظفين مزاولين ومتقاعدين اثنين وأرملتين من فرصة أداء مناسك الحج لهذه السنة.

واختتم في كلمته المطولة أصالة عن نفسه ونيابة عن أطر وموظفي كافة مصالح ولاية هذا الأمن برفع آيات الولاء والإخلاص للملك ''محمد السادس وباقي الأســرة الملكية.

مشرف النشر بشوف تيفي ، أول قناة إلكترونية مغربية يمكنكم تصفح كل مقالات شوف تيفي من هنا




للتواصل :

  • شارع ابراهيم الروداني زنقة ابن الصوفي العمارة 4 الشقة 1 المعاريف
  • [email protected]
  • (212) 522996334 / (212) 522996143 / (212) 661233372
  • 212) 522995280