البوليساريو تتلقى صفعة جديدة.. الإتحاد الأوروبي ينوه باتفاقية الصيد االبحري مع المغرب ويؤكد أن الأقاليم الجنوبية استفادت من ثلثي الدعم المرتبط بهذه الإتفاقية 
شوف ميديا

آخر الأخبار

البوليساريو تتلقى صفعة جديدة.. الإتحاد الأوروبي ينوه باتفاقية الصيد االبحري مع المغرب ويؤكد أن الأقاليم الجنوبية استفادت من ثلثي الدعم المرتبط بهذه الإتفاقية

بتاريــخ : 15 دجنبر 2017 / 21:07 البوليساريو تتلقى صفعة جديدة.. الإتحاد الأوروبي ينوه باتفاقية الصيد االبحري مع المغرب ويؤكد أن الأقاليم الجنوبية استفادت من ثلثي الدعم المرتبط بهذه الإتفاقية   |   بوليتيك
ضربة موجعة تلقتها جبهة البوليساريو من خلال خلاصة التقرير الذي أصدره الإتحاد الأوروبي حول اتفاقية الصيد البحري الموقعة مع المغرب، وذلك بعدما عبر عن ارتياحه لحصيلة النتائج السوسيواقتصادية التي

شـــوف تيفي:

ضربة موجعة تلقتها جبهة البوليساريو من خلال خلاصة التقرير الذي أصدره الإتحاد الأوروبي حول اتفاقية الصيد البحري الموقعة مع المغرب، وذلك بعدما عبر عن ارتياحه لحصيلة النتائج السوسيواقتصادية التي حققتها هذه الإتفاقية، مبرزا أن الأقاليم الجنوبية للمملكة استفادت لوحدها من أزيد من ثلثي غلاف الدعم القطاعي الإجمالي المرصود من قبل الإتحاد الأوروبي بموجب هذه الشراكة الإقتصادية.

وأوضحت مديرية الشؤون البحرية التابعة للإتحاد الأوروبي، أن هذا التقرير التقييمي لبروتوكول الشراكة في مجال الصيد المستدام بين المغرب والأوروبيين، يؤكد نجاعة الإتفاق الثنائي بين الجانبين، بالنظر لتمكن الإتفاقية من بلوغ أهدافها المرتبطة بضمان استدامة استغلال الثروة البحرية، في الوقت الذي نوه تقرير الإتحاد الأوروبي بأهمية التعاون العلمي مع المغرب من خلال الإجتماعات السنوية التي عقدها الطرفان ومكنت، حسب التقرير الأوروبي، من تبادل المعطيات وإجراء تقييمات وتشخيصات متبادلة.

تقرير الإتحاد الأوروبي وقف كذلك على نجاح اتفاق الصيد البحري الموقع مع المغرب في تحقيق هدف التنمية المستدامة للقطاع، مستحضرا في ذلك الدور الكبير الذي لعبته استراتيجية أليوتيس القطاعية وإدماج أزيد من 200 بحار مغربي في مراكب الصيد الأوروبي من خلال توقيع أزيد من ألف عقد في هذا الخصوص.

في هذا الصدد، خلص التقرير الأوروبي إلى الحقيقة التي مفادها أن جهات الأقاليم الجنوبية للمغرب، وتحديدا جهة الداخلة وادي الذهب والعيون وبوجدور الساقية الحمراء، استحوذت لوحدها على حصة66 في المائة من غلاف الدعم القطاعي الإجمالي المرصود لاتفاقية الصيد البحري بين الإتحاد الأوروبي والمغرب، وهو ما يمثل غلافا يناهز 37 مليون درهم.

وأشار الإتحاد الأوروبي إلى أن المكسب المالي لاتفاقية الصيد مع المغرب، لم تعد فقط على هذا الأخير، بل همت أيضاً الجانب الأوروبي، باعتبار أن كل أورو استثمره الإتحاد الأوروبي في إطار هذه الشراكة، مكنه من خلق 2,78 أورو كقيمة مضافة من خلال الأرباح التي حققها قطاع الصيد الأوروبي داخل السواحل المغربية، وذلك خلافا لسنة 2010 التي لم تتعدى فيها رقم هذه القيمة المضافة 0,65 أورو مقابل كل أورو مستثمر من طرف الإتحاد الأوروبي.

كما أشار التقرير إلى أن الإتحاد الأوروبي، قد أوصى على ضوء النتائج المشجعة التي حققتها اتفاقية الصيد البحري مع المغرب، بضرورة تجديد هذه الشراكة المرتقب أن ينتهي أجلها في شهر يوليوز المقبل، مشيرا إلى أن اتفاقية الصيد هاته تتناغم وتنسجم مع مختلف اتفاقيات الشراكة التي تجمع الجانبين وفي مقدمتها شراكة الوضع المتقدم.
ويذكر أن اتفاقية الصيد البحري الحالية قد تم توقيعها في سنة 2014 لفترة تمتد لأربعة سنوات، تتيح للأوروبيين الصيد في السواحل المغربية مقابل حصول المغرب على غلاف مالي قدره 30 مليون أورو سنويا، ممولة من طرف الإتحاد الأوروبي، ينظاف إليها مبلغ 10 ملايين أورو كمساهمة من ملاك السفن.

مشرف النشر بشوف تيفي ، أول قناة إلكترونية مغربية يمكنكم تصفح كل مقالات شوف تيفي من هنا




للتواصل :

  • شارع ابراهيم الروداني زنقة ابن الصوفي العمارة 4 الشقة 1 المعاريف
  • [email protected]
  • (212) 522996334 / (212) 522996143 / (212) 661233372
  • 212) 522995280