غريب.. كنز الزعيم الليبي معمر القدافي مدفون في خنيفرة 
شوف ميديا

آخر الأخبار

غريب.. كنز الزعيم الليبي معمر القدافي مدفون في خنيفرة

بتاريــخ : 16 يوليوز 2017 / 23:42 غريب.. كنز الزعيم الليبي معمر القدافي مدفون في خنيفرة   |   دولي
''كنز تقدر قيمته بالملايين روبما الملايير تم دفنه حديثا في صندوق تحت أحد المنازل بخنيفرة واللي لقاه غادي يتغنى إلا غناه الله..'' هكذا يتهامس فيما بينهم هواة ومحترفو التنقيب عن الكنوز بالأقليم وخارجه،

"شوف تيفي"

"كنز تقدر قيمته بالملايين روبما الملايير تم دفنه حديثا في صندوق تحت أحد المنازل بخنيفرة واللي لقاه غادي يتغنى إلا غناه الله.." هكذا يتهامس فيما بينهم هواة ومحترفو التنقيب عن الكنوز بالأقليم وخارجه، وبين مصدق ومرتاب من حقيقة الكنز المذكور، تحولت مغامرة البحص عن الصندوق إلى هوس حقيقي يسيطر على عدد من المهوسين بعالم الكنوز الذين انخرطوا في سباق غير معلن بحثا عن الكنز جنبا إلى جنب مع عدد من الحالمين بالثروة والاغتناء السريع.

وحسب ما أوردته يومية الأحداث المغربية في عددها الصادر ليوم غد الاثنين، فإن قصة الكنز كما يرويها لها مهتم بعالم الكنوز، بدأت أواخر سنة 2011 في عز الحرب الأهلية التي اندلعت بليبيا خلال الأيام الأخيرة لحكم العقيد معمر القدافي، حينها ووسط الفوضى التي رافقت إجلاء الآلاف من أفراد الجالية المغربية العالقين بالديار الليبية إلى أرض الوطن، تمكن مهاجر مغربي ينحدر من مدينة خنيفرة من استغلال الوضع المتأزم، ونجح في تهريب حقيبة سفر مملوءة عن آخرها بسبائك من الذهب والحلي والمجوهرات ومبلغ ضخم من العملة الصعبة.

وأوضحت اليومية أن المهاجر وبعدما نجح في الوصول إلى مسقط رأسه سالما، سيقرر الاحتفاظ بالسر لنفسه وعدم إخبار أفراد أسرته بسر الحقيبة الثمينة، التي تحولت على ما يبدو إلى عبء على الرجل جعله يعمد لاقتناء منزل خاص به ، مدعيا رغبته في الاستقلال بنفسه استعدادا للزواج وتأسيس أسرة صغيرة، دون أن يعلم حتى أقرب الناس إلى قلبه أن الغاية من اقتناء المنزل كانت تحويله إلى مخبأ آمن للذهب الذي حمله معه المهاجر من بلاد طبرق إلى حاضرة زيان.

وأضافت اليومية أن المغربي وفاجأة وبدون ساق إنذار أعلن لعائلته أنه مضطر إلى للعودة إلى ليبيا في زيارة خاصة يقضي بها بعض الأغراض على أن يعود نهائيا إلى المغرب بعد تصفية أموره العالقة هناك، لكن قدر الله وما شاء فعل، ففي الوقت الذي كانت تنتظر الأسرة عودة ابنها النهائية بعد سنوات من الاغتراب، سيصل بدلا عن ذلك نعش هذا الأخير الذي قضى نحبه في ظروف غامضة بالديار الليبية.

مات المهاجر بطرابلس ودفن هناك ودفن معه السر، فيما كان مصير منزل الكنز البيع من طرف الورثة الجاهلين بسر صندوق الذهب المدفون تحته، إلا أن الحياة لم تتوقف عند هذا الحد، فمباشرة بعد وفاة المهاجر، تناسلت بين المهتمين بالبحث عن الكنوز حكايات عن الذهب الليبي المدفون بخنيفرة، والذي يكاد يجزم هؤلاء بأنه يعود لأحد المقربين من العقيد معمر القدافي.

إعلانات
undercontent

مشرف النشر بشوف تيفي ، أول قناة إلكترونية مغربية يمكنكم تصفح كل مقالات شوف تيفي من هنا


 
أمس 21:57 GMT

عاجل ورسميا :هذه حصيلة مسيرة 20 يوليوز بالحسيمة ..هاشحال عدد المصابين من البوليس والمتظاهرين وهاشحال اعتاقلو من واحد

للتواصل :

  • شارع ابراهيم الروداني زنقة ابن الصوفي العمارة 4 الشقة 1 المعاريف
  • [email protected]
  • (212) 522996334 / (212) 522996143 / (212) 661233372
  • 212) 522995280