تحليل: تقرير المبعوث الأممي لدى مجلس الأمن حول الصحراء المغربية انتصار للطرح المغربي 
شوف ميديا

آخر الأخبار

تحليل: تقرير المبعوث الأممي لدى مجلس الأمن حول الصحراء المغربية انتصار للطرح المغربي

بتاريــخ : 9 غشت 2018 / 21:14 تحليل: تقرير المبعوث الأممي لدى مجلس الأمن حول الصحراء المغربية انتصار للطرح المغربي   |   بوليتيك
اعتبر محمد العربان أستاذ القانون الدولي والعلاقات الدولية بكلية العرائش، مضمون الإحاطة التي قدمها المبعوث الأممي لدى مجلس الأمن ''هورست كوهلر '' يوم أمس الاربعاء، والتي قال فيها:'' أن لا حل لمشكلة

شوف تيفي:جمال الديابي

 

اعتبر محمد العربان أستاذ القانون الدولي والعلاقات الدولية بكلية العرائش، مضمون الإحاطة التي قدمها المبعوث الأممي لدى مجلس الأمن "هورست كوهلر " يوم أمس الاربعاء، والتي قال فيها:" أن لا حل لمشكلة الصحراء المغربية دون التشاور مع المغرب ودون انخراط الجزائر" ( اعتبرها) انتصارا للطرح المغربي.

وأضاف أستاذ العلاقات الدولية في اتصال هاتفي مع"شوف تيفي" اليوم الخميس، أنه يمكن قراءة هذه الإحاطة من ثلاث زوايا رئيسية.

"الزاوية الأولى تتمثل في كون المغرب ما فتئ يشدد ويؤكد منذ زمن طويل، على اعتبار أن الجزائر طرف فعلي ومباشر في قضية الصحراء، وأنه يجب على الجزائر التوقف من الاختباء وراء عباءة المهتم والملاحظ فقط، كما تزيح إحاطة كوهلر التي قدمها يوم أمس، النقاب عن هذه الحقيقة وتعتبر الجزائر طرفا مباشرا يجب التحاور معه".

وأضاف، أن "دعوة المبعوث الأممي جميع الأطراف إلى التحاور على طاولة المفاوضات إضافة وتأكيد للطرح المغربي، الذي ظل دائما يؤكد عليه، وهو ما كانت ترفضه الجزائر وتعتبر نفسها طرفا معنيا فقط بالدفاع عن ما تسميه حق الشعوب في تقرير مصيرها، وهذه الدعوة تعتبر انتصارا للطرح المغربي."

أما الزاوية الثانية فقد أكد محمد العربان أن "هذه الإحاطة تعتبر امتدادا لقرار 2414 الصادر عن مجلس الأمن في أبريل الماضي، حيث دعا كوهلر الأطراف الأربعة (المغرب- بوليساريو- الجزائر وموريتانيا) للحوار المباشر، وهو ما يمكن اعتباره تحولا في النهج والمقاربة المتبناة من طرف المجلس لمعالجة قضية الصحراء المغربية".

ومن جهة ثالثة يضيف المحلل " نحن أمام تحول في فهم المقاربة التي تتبناها الأمم المتحدة لحل النزاع، والذي يتجسد في اقتناع تام من طرفها، بدور الجزائر في افتعال وتأزيم وعرقلة إيجاد الحل لأطول نزاع ترابي في المنطقة، ولتجاوز هذا العائق يدعوها مباشرة لطاولة المفاوضات كطرف أساسي ورئيسي في النزاع".

مشيرا أننا " أمام حلقة جديد في مسلسل قضية الصحراء، حيث أن المبعوث الأممي كوهلر وضع الكرة في ملعب الجزائر، وضيق الخناق أمام مناوراتها والسؤال المطروح اليوم هو هل تستطيع الجزائر الدخول في مشاورات مباشرة وتنزع عنها ثوب المهتم والملاحظ وأن تلبس ثوب الطرف المباشر؟ خصوصا أن الذين خلقوا المشكل هم من بيدهم حله".

 

 

مشرف النشر بشوف تيفي ، أول قناة إلكترونية مغربية يمكنكم تصفح كل مقالات شوف تيفي من هنا




للتواصل :

  • شارع ابراهيم الروداني زنقة ابن الصوفي العمارة 4 الشقة 1 المعاريف
  • [email protected]
  • (212) 522996334 / (212) 522996143 / (212) 661233372
  • 212) 522995280