النمو المتدهور لجهة سوس ماسة يجمع قيادات رابطة ''الإقتصاديين الإستقلاليين'' في اجتماع إقليمي بأكادير 
شوف ميديا

آخر الأخبار

النمو المتدهور لجهة سوس ماسة يجمع قيادات رابطة ''الإقتصاديين الإستقلاليين'' في اجتماع إقليمي بأكادير

بتاريــخ : 11 يوليوز 2018 / 09:28 النمو المتدهور لجهة سوس ماسة يجمع قيادات رابطة الإقتصاديين الإستقلاليين في اجتماع إقليمي بأكادير   |   اقتصاد
عقدت رابطة ''الإقتصاديين الإستقلاليين'' اجتماعها الإقليمي يوم أمس بالجامعة الدولية بمدينة أكادير تحت شعار ''جهة سوس ماسة:أية حلول لإمكانيات في نمو متدهور''.

شوف تيفي:أحمد الهلالي

عقدت رابطة ''الإقتصاديين الإستقلاليين'' اجتماعها الإقليمي يوم أمس بالجامعة الدولية بمدينة أكادير تحت شعار ''جهة سوس ماسة:أية حلول لإمكانيات في نمو متدهور''.

وتم التطرق في الجلسة الافتتاحية للاجتماع الى أهم المقومات و الركائز الاقتصادية, الاجتماعية و الثقافية التي يجب أن تلعب دورا أساسيا في ترسيخ أهداف نموذج التنمية المغربية الجديد و ذالك بحضور عدد من القيادات والفاعلين داخل الحزب يتقدمهم المنسق الجهوي لحزب الإستقلال بجهة سوس ماسة ''عبد الصمد قيوح''، و''عبد اللطيف معزوز'' رئيس رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، و''عبد المنعم كسوس'' نائب رئيس رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، و''جمال الديواني'' الرئيس الجهوي لرابطة الاقتصاديين الاستقلاليين بجهة سوس ماسة.

وعرف هذا اللقاء نقاشات غنية و مثمرة للعديد من الفاعلين الاقتصاديين, السياسيين و الاجتماعيين و كذالك الاساتذة و الطلبة الجامعيين, الذين ركزوا على أهمية الاشتغال الجدي و الفعال من أجل حل المشاكل و العقبات التي تحول دون الرفع من مستوى الأداء الجهوي للمنطقة.

وموازة مع هذا الاجتماع أقيمت ثلاثة ورشات محورية حيث همت الورشة الأولى: ''القطاعات الكلاسيكية : '' الفلاحة, السياحة و الصيد البحري'' في مواجهتها لرهانات التنمية المستدامة، والورشة الثانية كانت حول الاقتصاد الاجتماعي و التضامني باعتباره وسيلة من أجل البقاء أم ركيزة من ركائز النمو بينما سلطت الورشة الثالثة الضوء على 12 انقطاعا تكنولوجيا الذين سيغيرون العالم، وأطر هذه الورشات الثلاث عدد من الأساتذة الجامعيين الباحثين والمهندسين والدكاترة في مجالات متعددة، وشهدت تفاعل كبير من طرف مختلف الحاضرين الذين أظهروا أهمية المشاركة في ترسيخ مبادئ التنمية و العمل بها من أجل تنمية جهة سوس ماسة و تطوير مقوماتها خاصة الفلاحية, السياحية و البحرية.
في الختام و بعد النقاشات المثمرة, عرفت هذه التظاهرة العديد من الاقتراحات و التوصيات من طرف مختلف المشاركين في جميع الورشات و التي تمحورت أهمها حول :
أهمية فصل النمو الاقتصادي عن الموارد المتاحة،وتقييم النموذج القديم للتنمية في المغرب، وشفافية و وضوح كل المعلومات المتاحة داخل السوق و التي تعد فرصا قيمة للرفع من مستوى المستثمر الصغير، والعمل بنهج جماعي و تشاركي من أجل النهوض بالتنمية الاقتصادية, الاجتماعية و الثقافية داخل الجهة، وتقييم السياسات العمومية داخل الجهة و مساهمة مختلف الفاعلين في إنشاء سياسات و مقترحات جديدة تهدف إلى ترسيخ مبادئ التنمية المستدامة، وتفعيل دور الشباب داخل الجهة و ادماجهم في خطط و برامج العمل المقترحة، وضرورة العمل على تحسين ظروف اشتغال التعاونيات داخل الجهة، والتحسين و الرفع من جودة و كمية الانتاج المحلي و التسويق خارج المغرب، وإنشاء و تفعيل وسائل للمراقبة, للمتابعة و للتدقيق في مختلف القطاعات، والعمل على التنمية و الرفع من مستوى الطبقة الوسطى، والتفعيل و العمل بالوسائل الرقمية الحديثة و المتاحة لما تقدمه من مساعدات و تبسيط في المهام.

مشرف النشر بشوف تيفي ، أول قناة إلكترونية مغربية يمكنكم تصفح كل مقالات شوف تيفي من هنا




للتواصل :

  • شارع ابراهيم الروداني زنقة ابن الصوفي العمارة 4 الشقة 1 المعاريف
  • [email protected]
  • (212) 522996334 / (212) 522996143 / (212) 661233372
  • 212) 522995280