بالفيديو.. المحلل منار السليمي يكشف غدر الإمارات و السعودية : ''المغرب عطاهم الدم ديالو والجيش والأمن و هما اختارو أمريكا 
شوف ميديا

آخر الأخبار

بالفيديو.. المحلل منار السليمي يكشف غدر الإمارات و السعودية : ''المغرب عطاهم الدم ديالو والجيش والأمن و هما اختارو أمريكا

بتاريــخ : 14 يونيو 2018 / 17:09 بالفيديو.. المحلل منار السليمي يكشف غدر الإمارات و السعودية : المغرب عطاهم الدم ديالو والجيش والأمن و هما اختارو أمريكا   |   بوليتيك
أكد عبد الرحيم منار السليمي مدير المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات، في تعليقه على موقف السعودية والإمارات ضد الملف المغربي الخاص بمونديال 2026، أن المغرب قدم ملفا رياضيا، بينما قدمت

''شوف تيفي''

 

أكد عبد الرحيم منار السليمي مدير المركز المغاربي للدراسات الأمنية وتحليل السياسات، في تعليقه على موقف السعودية والإمارات ضد الملف المغربي الخاص بمونديال 2026، أن المغرب قدم ملفا رياضيا، بينما قدمت الدول الثلاثة ''الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك'' ملفا سياسيا، مدعوما ولأول مرة في تاريخ الفيفا من طرف دولتين قامتا بالدعاية لهذا الملف ضد الملف المغربي، ويتعلق الأمر بدولتي السعودية والإمارات.

وأوضح السليمي في اتصال له مع ''شوف تيفي'' أن المغرب ''دولة أمة'' ضاربة في عمق التاريخ، كانت لها الشجاعة في الترشح لمونديال 2026 بالرغم من العراقيل، مشيرا إلى أن المغرب سيحقق مستقبلا حلم احتضان هذا المحفل الكروي بالرغم من السلوك والدور الذي لعبته كل من الإمارات والسعودية، والذي يؤكد من الناحية السياسية أن دور الدولتين الخليجيتين داخل دهاليز الاتحاد الدولي لكرة القدم، يعتبر أول باب من أبواب ''الشرق الأوسط الجديد''، لأن هوية الدول المصوتة للملفين، يبرز وقوع انقسام في العالم العربي بتخطيط من المراكز الأمريكية التي استغلت ''فيفا'' لتحقيق هذا التقسيم على أرض الواقع، وهو ما يؤكد بالملموس أن الأمر بعيد عن الرياضة وله علاقة بالسياسة.

وأشار السليمي أن المغرب ينتمي لجامعة الدول العربية ولمنظمة التعاون الإسلامي، وبالرغم من ذلك فإن السعودية والإمارات، اختارتا التصويت للملف الأمريكي نظرا لوجود بعض الإكراهات، مبرزا أن دولتين خليجيتين كان عليهما اتخاذ موقف الحياد على الأقل أو التصويت بشكل فردي على الملف المشترك، ولكن الخطير جدا هو الدعاية للملف المنافس للملف المغربي.

وأبرز المحلل السياسي أن السعودية والإمارات لم تسحضرا خلال تصويتهما لصالح الملف الأمريكي، الدور الكبير للمغرب الذي لعبته داخل الدولتين، قائلا: ''المغرب قدم الدماء ديالو..والجيش ديالنا حاضر في كل الأزمات بالخليج وكيحضر بالأمن ديالو والمغرب حاضر بالعمال في بناء هاذ الدول وما كيستافد والو..''، مضيفا أن المغرب يتوفر على تاريخ عكس دول أخرى، وينظر إلى علاقته مع الدول الخليجية من منظور حضاري وتاريخي.

وأضاف السليمي أن الموقف المتخذ من الإمارات والسعودية، يؤكد خطة الولايات المتحدة الأمريكية والتي تسعى إلى إبرام اتفاقيات جديدة من بينها ''اتفاقية نزع السلاح النووي'' مع كوريا الشمالية، وهو ما يعني أن بلاد العم السام تسعى للوصول بعد ذلك إلى دولة إيران من أجل تحسين العلاقة مع هذه الأخيرة على حساب دول الخليج التي ستطلب حينها المساعدة من الدول العربية ومن بينها المغرب، وبالتالي فـ ''السعودية والإمارات'' كان عليهما التفكير في أمور أعمق من التصويت، واختيار العالم العربي بدل اختيار الولايات المتحدة الأمريكية التي ستُسقط في سبيل ما يسمى ''الشرق الأوسط الجديد'' العديد من الدول الخليجية، واصفا الخطوة التي قامت بها الدولتان بالخاطئة.

وشدد السليمي على أن التاريخ له ذاكرة والعلاقات الدولية تتغير بسرعة، والمغرب وقف بشكل مستمر وبدون تردد مع دول الخليج خلال أزماتها، وبالتالي فإن موقف السعودية والإمارات يحتاج إلى تأمل، مبرزا أن المغرب وبالرغم من التعليقات التي هاجمته بتويتر فإنه يبقى دولة قوية لها تاريخ، معروفة بمواقفها التي لا تتغير، مشيرا إلى أن موقف الدولتين منح فرصة للدول الغربية لتقسيم العالم العربي بالاعتماد على ''فيفا''.

مشرف النشر بشوف تيفي ، أول قناة إلكترونية مغربية يمكنكم تصفح كل مقالات شوف تيفي من هنا




للتواصل :

  • شارع ابراهيم الروداني زنقة ابن الصوفي العمارة 4 الشقة 1 المعاريف
  • [email protected]
  • (212) 522996334 / (212) 522996143 / (212) 661233372
  • 212) 522995280