بعد رفع شعارات ضد أخنوش خلال تدشين ملكي بطنجة..القضاء يُحقق في الموضوع 
شوف ميديا

آخر الأخبار

بعد رفع شعارات ضد أخنوش خلال تدشين ملكي بطنجة..القضاء يُحقق في الموضوع

بتاريــخ : 13 يونيو 2018 / 14:39 بعد رفع شعارات ضد أخنوش خلال تدشين ملكي بطنجة..القضاء يُحقق في الموضوع   |   بوليتيك
كشف محمد أوجار، وزير العدل، أول أمس الاثنين، في جلسة الاسئلة الشفوية الأسبوعية، جوابا على تعقيب لنواب التجمع الوطنين للأحرار، أن السلطات المختصة، في إشارة إلى النيابة العامة، قررت فتح تحقيق حول

شوف تيفي

كشف محمد أوجار، وزير العدل، أول أمس الاثنين، في جلسة الاسئلة الشفوية الأسبوعية، جوابا على تعقيب لنواب التجمع الوطنين للأحرار، أن السلطات المختصة، في إشارة إلى النيابة العامة، قررت فتح تحقيق حول ''الفيديو''، الذي تم تداوله على هامش إشراف الملك محمد السادس، الخميس الماضي بمدينة طنجة، على تدشين ميناء الصيد البحري والميناء الترفيهي الجديدين. حيث ظهر بالفيديو مجموعة أشخاص يرددون شعارات مطالبة برحيل عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحر والمياه والغابات والتنمية القروية، ورئيس حزب التجمع الوطني للاأحرار.

وأكد وزير العدل، وفق ما جاء في جريدة الاحداث المغربية الصادرة اليوم 13 يونيو، في رده على تعقيب لمصطفى بيتاس، عضو فريق التجمع الدستوري، الذي أقحم الاحتجاج على رئيسه في التعقيبات على الأسئلة الموجهة لـ''محمد أوجار''، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن ''ما حدث غير مقبول، ولا يمكن أن نسمح به، والحكومة من خلال أجهزتها المختصة ستباشر التحقيقات الضرورية والقانون سيجد مداه''.

وقال أوجار تضيف اليومية'' إن الخلاف والتدافع السياسي فيما بيننا يجب أن يتم باحترام وبتدبير حضاري للاختلاف'' مضيفا أن ''المغاربة تاريخيا يحيطون المؤسسة الملكية، وأنشطة الملك والمراسيم المرتبطة بها بكثير من الوقار والحرمة والهبة'' مشددا على ضرورة ''التمسك بهذه التقاليد كفاعلين سياسيين، وأن ننأى ونبتعد عن الزج بالمؤسسة الملكية في صراعات سياسية''.

ووصف برلماني من فريق التجمع الدستوري الاحتجاج بأنه '' تجييش مجموعة من الأشخاص الذين يعدون على رؤوس الأصابع خلال نشاط ملكي، هدفهم خلق البلبلة والفتنة في الأرض وفي البلاد، عبر تصوير مشهد لا علاقة له بالواقع''.

وتساءل النائب البرلماني ''إذا لم نوقر المؤسسة الملكية اليوم في البلاد؟ ماذا سيبقى لتوقيره؟'' مضيفا ''هل هذه هي الأخلاق والقيم التي تربى عليها المغاربة؟ هل بهذا الأسلوب يتعامل السياسيون في بلادنا''.

ولم تتهم قيادة التجمع الوطني للأحرار، بصفة مباشرة تضيف الجريدة، أي جهة بالوقوف وراء انتشار الفيديو الذي طالب فيه محتجون من مدينة طنجة برحيل أخنوش في حضرة الملك محمد السادس، على أن الكواليس التي تدور في مقر حزب ''الحمامة'' في العاصمة الرباط، اتهمت بشكل مباشر مقربين من الأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة إلياس العماري بالوقوف وراء ما اعتبروه ''فبركة فيديو'' الاحتجاج، وهو ما جعل قيادة التجمع الوطني للأحرار تطالب بفتح تحقيق قضائي في النازلة التي أثارت وفق ما كشفوه غضب الملك محمد السادس.

مشرف النشر بشوف تيفي ، أول قناة إلكترونية مغربية يمكنكم تصفح كل مقالات شوف تيفي من هنا




للتواصل :

  • شارع ابراهيم الروداني زنقة ابن الصوفي العمارة 4 الشقة 1 المعاريف
  • [email protected]
  • (212) 522996334 / (212) 522996143 / (212) 661233372
  • 212) 522995280