وحدة الوطن خط أحمر 
شوف ميديا

آخر الأخبار

حين حذرنا في هذا الركن مما يُعتمل في قلب الريف، في بداية الحراك الاجتماعي ونبهنا إلى أن هناك من يأكل بملاعق من ذهب على مائدة المطالب الاجتماعية والاقتصادية لساكنة الريف، اعتبر الأمر كما لو أنه

وحدة الوطن خط أحمر

بتاريــخ : 17 ماي 2017 / 11:45
 
بقلم إدريس شحتان
 
حين حذرنا في هذا الركن مما يُعتمل في قلب الريف، في بداية الحراك الاجتماعي ونبهنا إلى أن هناك من يأكل بملاعق من ذهب على مائدة المطالب الاجتماعية والاقتصادية لساكنة الريف، اعتبر الأمر كما لو أنه مبالغة ونظرة سوداوية لاحتجاجات السكان كما يحدث في باقي المدن والقرى المغربية، حيث أصبح الاحتجاج المدني والسلمي الخبز اليومي للسياسة بالمغرب، وهذا تمرين ديمقراطي، حيث يجرب المغاربة أساليب مدنية للتعبير عن مطالبهم وتبليغ صوتهم لصناع القرار.. وهذا حقهم الذي سيعلو صوتنا إذا ما تعرض للخرق.
 
وها هو تطور الأحداث في ريفنا العزيز يبرز أننا لم نكن نحتاج إلى عرافين ومنجمين لنقف على وجود أيادي غير بريئة فيما يحدث، تركب على القضايا العادلة للساكنة لكسب ربح مادي ولخدمة أجندات أجنبية أو بحثا عن الزعامة والنجومية، وبدل أن يلتقط المسؤولون الإشارة أصبحنا رهينة بيد كمشة من "نمور من ورق" يستقوون على هبة الدولة ويرفعون مطالب تفوق حجم الحركية المدنية التي نصبوا أنفسهم كوصايا لها دون تفويض من السكان بدل المؤسسات الرسمية للدولة..
 
كل شيء يمكن أن نغض بصرنا عنه، فقد تمرست الدولة المغربية وأجهزتها على الحراك الاجتماعي الذي لا تخلو منه منطقة في المغرب، واتسع صدرها أكثر للحركات الاحتجاجية وغدت متفهمة للمطالب العادلة للساكنة.. إلا وحدة الوطن، فهي خط أحمر لا يمكن التسامح فيه، فليس الريف وحده من يعاني الخصاص، ففي قلب العاصمة الاقتصادية "كازا"، يوجد من البؤس والتهميش ما لا يوجد في كل مناطق الريف، وفي قلب العاصمة الرباط يوجد ناس كثر يوميا "يأكلون القوت وينتظرون الموت"، لكنهم أبدا لم يسبق لهم أن تنكروا لتربة الوطن. إن رفع شعارات انفصالية، واستبدال رموز المغرب، والمزايدة على العلم المغربي وعلى رموز سيادة المملكة... ليس من شهامة المغاربة، وليس من أخلاقهم وثقافتهم وإرثهم التاريخي أن يبيعوا ضمائرهم ويبحثوا عن مصالحهم الأنانية حتى ولو ذبح الوطن من الوريد إلى الوريد..
 
إن المغرب قد خطا إلى الأمام، وسوف لن تتوقف قاطرته بسبب انفلات هنا أو هناك، ولن يرتهن إلى من يستغلون قضايا اجتماعية وحقوقية مشروعة من تجار الأزمات الذين يستهويهم الغوص في الماء العكر بحال "الضفادع"، ليس لدينا أي حنين لعام "إقبارن"، الذي ولى إلى غير رجعة، ولا إلى أحداث 1984 المأسوف عليها، فدولة الحق والقانون خيار استراتيجي للمغاربة اليوم دولة وشعبا وملكا، وحق التظاهر مكفول بقوة القانون، وساكنة الريف بشهامتهم ووطنيتهم لن يقعوا فريسة بضعة عناصر "نكرة تبحث عن نجومية وهمية" اختارت التصعيد وابتزاز الساكنة وتجييش الناس بشعارات بائدة أكل عليها الدهر وشرب، واستغلال مطالبهم والمتاجرة بها مع عناصر أجنبية لا يروقها استقرار المغرب واستثناؤه الذي يشهد به العدو قبل الصديق.
 
إن الحوار هو أعز ما أنتجته البشرية لإدارة اختلاف النزوعات والمصالح بين الأفراد والجماعات، الحوار هو أرقى أسلوب مدني لتدبير الأزمات الذي يجنب المجتمع دوامة العنف والصراع والفرقة، لذلك لا توجد مشاكل لا تحل على طاولة التفاوض الذي لا يعني الخضوع للسلطة وبيع "الماتش" كما يحلو "لكابو" الحسيمة ترديدها في خرجاته الفايسبوكية "القذافية"، وإلا فإن هناك أهدافا خفية من تجييش الناس واستغلال مطالبهم المشروعة، لا يمكن تخوين دولة بمؤسساتها وبأجهزتها، بتاريخها ورموزها السيادية، وادعاء امتلاك الطهرانية والبحث عن الزعامة وضرب المصالح الوطنية العليا.
 
يجب أن نصون أعمال العقلاء من العبث، لذلك نقول لناصر زفزافي ورفاقه: "اتقوا الله في وطنكم.. فإنه أكبر بكثير من حجم وهمكم المستخلص بالدفع المسبق وبالعملة الصعبة، فلا يمكن أن نصنع نجوميتنا على المصالح العليا للوطن، ولا يمكن أبدا أن يسمح أبناء الريف الأشاوس لأي كان من تجار الأزمات أن يفرطوا في مغربيتهم، "صح النوم يا وله" كما قال النقابي الشهير الأموي، راه حنا مغاربة نضع الحصى على بطوننا حين نجوع ولا نخون المغرب ولا نبيع ذرة من ترابه مهما غلا الثمن الذي نقايض به، فوطني مهما جار علي عزيز وأهله مهما قسوا يظلون كرام"... سولوا المجرب... ابتدأ الكلام...!!!

 

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع أوتوماتيكياً وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.


 
أمس 17:39 GMT

عـــاجل.. فنان راي مغربي معروف يعتزل الغناء و يصدم جمهوره

للتواصل :

  • شارع ابراهيم الروداني زنقة ابن الصوفي العمارة 4 الشقة 1 المعاريف
  • [email protected]
  • (212) 522996334 / (212) 522996143 / (212) 661233372
  • 212) 522995280